صحيفة: غموض إسرائيلي تجاه إيران
آخر تحديث: 2012/2/6 الساعة 15:32 (مكة المكرمة) الموافق 1433/3/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/2/6 الساعة 15:32 (مكة المكرمة) الموافق 1433/3/14 هـ

صحيفة: غموض إسرائيلي تجاه إيران

تصريحات باراك بشأن ضرب إيران تباينت خلال أسابيع (الفرنسية)

اختلف محللون بشأن مدى جدية التهديدات الإسرائيلية بشن ضربات عسكرية تستهدف المنشآت النووية الإيرانية، فبينما يقول البعض إن التهديدات خدعة لفرض مزيد من العقوبات، يرى آخرون أنها حقيقية.

وقالت صحيفة لوس أنجلوس تايمز إن إسرائيل لفتت انتباه العالم -عبر التصعيد في التهديد لضرب المنشآت النووية الإيرانية- لقضية كانت تسعى منذ زمن بعيد لإدراجها على الأجندة العالمية.

غير أن مدى التطابق -تتابع الصحيفة- بين التصريحات العلنية الإسرائيلية وبين ما تعتزم القيام به بالفعل ما زال غامضا.

ورغم أن البعض يعزو الخطاب الإسرائيلي المتشدد إلى قرار الاتحاد الأوروبي بحظر شراء النفط الإيراني، يحذر آخرون من أن الإستراتيجية الإسرائيلية قد تؤتي نتائج عكسية لأنها ستدفع إيران إلى الانتقام وزج إسرائيل في مسار يصعب التراجع عنه.

تشكيك
المشككون يقولون لو كانت إسرائيل تستعد بالفعل لشن ضربة عسكرية ضد إيران لما تحدثت علنا عن هذا الخيار، مدللين على ذلك بصمت تل أبيب عندما ضربت مواقع نووية في العراق عام 1981، وسوريا عام 2007.

ويرى خبراء أن الجيش الإسرائيلي يفتقر إلى العتاد اللازم للقيام بحملة عسكرية طويلة الأمد من شأنها أن تعود بالبرنامج  النووي الإيراني عاما أو أكثر إلى الوراء.

ويشير أفرايم كام نائب مدير معهد الدراسات الأمنية الوطنية في تل أبيب إلى أن أميركا تملك القدرات التي تؤهلها لتنفيذ سلسلة من الهجمات، في حين أن إسرائيل قد تكون قادرة على شن ضربة واحدة فقط.

البعض يرى أن إسرائيل جادة في ضرب إيران انطلاقا من أن خطر برنامج إيران النووي أكبر من خطر التداعيات المحتملة للضربة
إسرائيل جادة
في حين أن البعض الآخر يرى أن إسرائيل جادة في ضرب إيران انطلاقا من أن خطر برنامج إيران النووي أكبر من خطر التداعيات المحتملة للضربة.

ويقول رؤوفين بيداتسور -وهو المدير الأكاديمي لمركز دانيا أبراهام للحوار الإستراتيجي في كلية نتانيا الأكاديمية- "أعتقد أن إسرائيل تعني ما تقول"، وأضاف أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو "يعيش من أجل هذه القضية. والأمر بالنسبة له ليس مجرد كلام، بل مسألة جوهرية".

وتلفت الصحيفة النظر إلى أن عدم الوضوح في الاتجاه الذي ستسلكه إسرائيل ليس بالأمر الغريب، لأنها غالبا ما تلجأ إلى "سياسة الضبابية" في بعض القضايا مثل الترسانة النووية لتجعل الأعداء في حالة تخمين.
 
وتشير لوس أنجلوس تايمز إلى أن تصريحات وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك تباينت مع مرور الوقت، فبينما تحدث الشهر الفائت عن استبعاد اتخاذ القرار بشأن الضربة العسكرية، حذر الأسبوع الفائت بأن الوقت ينفد وقال "(الهجوم) لاحقا يعني فوات الأوان".

المصدر : لوس أنجلوس تايمز