أدوات حجرية مصنوعة على الطراز الأوروبي تثبت أن صيادين أوروبيين أول من اكتشف أميركا (الفرنسية)

أثبتت أدلة أثرية جديدة وجدت في ولاية بنسلفانيا وفرجينيا أن اكتشاف أميركا كان على أيدي صيادين أوروبيين من العصر الحجري قبل 10 آلاف عام.

وقالت صحيفة ذي إندبندنت إن سلسلة مميزة من الأدوات الحجرية المصنوعة على الطراز الأوروبي وتعود إلى 19 ألف عام أو 26 ألفا، قد عثر عليها في ستة مواقع على الشواطئ الشرقية للولايات المتحدة.

وقد اكتشف ثلاثة من تلك المواقع في شبه جزيرة ديلمارفا بميريلاند، عالم الآثار دارين لوري من جامعة ديلاوير.

وتعد تلك الاكتشافات الجديدة من أهم الإنجازات الأثرية على مدى عقود، وقد تضيف الكثير لفهم انتشار الكائن البشري على الأرض.

وقالت الصحيفة إن الأدوات التي اكتشفت في ميريلاند والشواطئ الشرقية لأميركا كانت مطابقة بالفعل للمواد الأوروبية الغربية.

كما أن التحليل الكيميائي الذي أجري العام الماضي على مدية حجرية على الطراز الأوروبي اكتشفت في فيرجينيا عام 1971 أثبت أنها مصنوعة من صوان يعود إلى أصل فرنسي.

ويشير عالما الآثار البروفسور دينيس ستانفورد من معهد سميثوسونيان بواشنطن العاصمة، والبروفسور بروس برادلي من جامعة أكستر -اللذان أجريا جميع التحليلات- إلى أن أناسا من العصر الحجري في غرب أوروبا سافروا إلى أميركا الشمالية في ذروة العصر الجليدي عبر القوارب أو فوق الجليد على طول الأطراف الشمالية المجمدة للمحيط الأطلسي.

وقد قدم العالمان أدلتهما في كتاب جديد "عبر الجليد الأطلسي" الذي ينشر هذا الشهر.

وكان ستانفورد وبرادلي يعتقدان لفترة طويلة أن شعوب العصر الحجري كانوا يستطيعون أن يقطعوا 1500 ميل عبر الجليد الأطلسي، ولكن إلى الآن لا يوجد ما يثبت وجهة نظرهما.

غير أن الاكتشافات الجديدة في ميريلاند وفرجينيا والشواطئ الشرقية للولايات المتحدة، إضافة إلى التحليلات الكيميائية للمدية التي وجدت في  فيرجينيا، بدأت تشكل نقلة في تفكير العلماء.

وقد بدأ الآن علماء آثار في دراسة عشرات المواقع في تينسي وميريلاند حتى تكساس، ومن المتوقع أن تقدم تلك الدراسات المزيد من الأدلة.

المصدر : إندبندنت