دعوة لحل أزمة نووي إيران بالتفاوض
آخر تحديث: 2012/2/18 الساعة 23:20 (مكة المكرمة) الموافق 1433/3/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/2/18 الساعة 23:20 (مكة المكرمة) الموافق 1433/3/26 هـ

دعوة لحل أزمة نووي إيران بالتفاوض

إيران أجرت مناورات عسكرية قرب مضيق هرمز في مياه الخليج العربي (الفرنسية)

أشار الكاتب البريطاني جون مولر إلى ما وصفها بالمخاوف الغربية الزائفة إزاء البرنامج النووي الإيراني، وقال في مقال نشرته له صحيفة ذي غارديان البريطانية إن الحلول المنطقية للأزمة بين إيران والغرب من شأنها تجنب إزهاق آلاف الأرواح بشكل غير ضروري.

كما أشار مولر إلى ما وصفها بالحرب الخفية بين إيران وإسرائيل، وإلى ما وصفه بالرد الإيراني على سلسلة الاغتيالات التي تعرض لها علماؤها النوويون، موضحا أن طهران وحلفاءها ربما ردوا عن طريق استهداف إسرائيليين في الهند وجورجيا وتايلند.

وقال الكاتب إن القادة الإيرانيين قد يكونون صادقين في زعمهم المتمثل في أن برنامجهم النووي هو للأغراض السلمية، مضيفا أنه حتى لو امتلكت إيران أسلحة نووية أسوة بإسرائيل، فسرعان ما تكتشف أنها عديمة الجدوى، وأنها مجرد مضيعة للوقت والمال ولمهارات الخبراء.

وأضاف أن الأسلحة النووية ربما ليس بمقدورها منع حرب عالمية ثالثة في العالم، خاصة وأن التاريخ يخبر بأن الاتحاد السوفياتي السابق لم يخطط أبدا لعدوان بالأسلحة النووية ضد أوروبا أو الولايات المتحدة.

الهجوم على المنشآت النووية الإيرانية قد يسفر عن تعثر وتأخير البرنامج النووي الإيراني، ولكن الرد الإيراني سيتمثل في التصميم على المضي قدما للحصول على الأسلحة النووية

الرد الإيراني
وقال الكاتب إن ما ينطبق على أوروبا والعالم ينطبق على إيران، ففي حال امتلاك طهران للقدرة النووية، فإنها لن تستخدمها سوى للشهرة والهيبة والردع.

وأضاف أن أي هجوم على المنشآت النووية الإيرانية قد يسفر عن تعثر وتأخير البرنامج النووي الإيراني، ولكن الرد الإيراني سيتمثل في التصميم على المضي قدما للحصول على الأسلحة النووية.

وأشار الكاتب إلى أن الميزانية النووية العراقية كانت تضاعفت خمسا وعشرين مرة عندما تعرض المفاعل النووي العراقي لهجمة إسرائيلية عام 1981.



كما أن إيران والقول للكاتب- قد تجعل الحياة أكثر صعوبة أمام جنود حلف شمال الأطلسي (ناتو) والجنود الأميركيين في أفغانستان المجاورة.

ثم دعا الكاتب إلى التمهل ومحاولة حل الأزمة النووية الإيرانية عبر المفاوضات، فذلك ما يجنب الجميع إزهاق آلاف الأرواح بلا مبرر.

المصدر : غارديان

التعليقات