قوات الأسد تواصل قصفها حمص ومناطق أخرى في سوريا 

دافع السفير الصيني لدى بريطانيا ليو شياو مينغ -في مقال نشرته له صحيفة ذي غارديان البريطانية- عن استخدام بلاده لحق النقض (الفيتو) في مجلس الأمن الدولي بشأن الأزمة السورية، وقال إن بكين تؤمن بالحل السلمي للأزمة السورية، وبضرورة تهدئة الأوضاع وليس تأجيجها في البلاد.

وأشار الدبلوماسي الصيني إلى ما وصفها بدبلوماسية الصوت العالي التي أعقبت فشل المجتمع الدولي في اتخاذ قرار في مجلس الأمن بشأن سوريا، موضحا أن تقارير وسائل الإعلام الغربية صبت جام غضبها على الصين وروسيا بسبب استخدامهما لحق النقض.

وقال الكاتب إن بلاده ما فتئت تحث كل الأطراف من أجل العمل على وقف العنف، وتجنب سقوط ضحايا من المدنيين في سوريا، مضيفا تأكيد بلاده أن المجتمع الدولي عليه السعي لإيجاد حلول سلمية لأزمة سوريا.

وأوضح أن أي حل للأزمة السورية يجب أن يكون من شأنه تلبية نداءات الشعب السوري المتمثلة في ضرورة حماية المدنيين، وضرورة تغيير النظام في البلاد، وذلك مما يسهم في استقرار البلاد والمنطقة برمتها.



سفير الصين لدى بريطانيا:
بكين ترى أن أي قرار يتخذه مجلس الأمن الدولي ينبغي له أن يسهم في تهدئة الأوضاع في سوريا ولا يتسبب في تأجيجها
تهدئة وتأجيج
وقال إن أي قرار يتخذه مجلس الأمن الدولي يجب أن يسهم في تهدئة الأوضاع في سوريا ولا يتسبب في تأجيجها، داعيا إلى التمهل وعدم والتسرع في اتخاذ القرارات الدولية.

وأضاف أن الشعب الصيني يمقت العنف وسفك الدماء في سوريا بقدر ما تمقته الشعوب في بريطانيا وغيرها من البلدان، مضيفا أن بلاده صوتت ضد القرار بوصفه لا يساعد على تهدئة الأوضاع في سوريا، ولا يساعد على الحوار السياسي أو إحلال السلام والاستقرار في المنطقة.



وقال الكاتب إن الصين قلما استخدمت حق النقض على مدار العقود الأربعة الماضية، وإن بلاده هي الأقل استخداما للفيتو بالمقارنة مع الدول الأربع الأخرى الدائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي، مضيفا أن قرار بكين استخدام الفيتو بشأن سوريا كان قرارا صعبا.

المصدر : غارديان