كيف نجنب سوريا الانتقام ما بعد الأسد؟
آخر تحديث: 2012/12/9 الساعة 14:13 (مكة المكرمة) الموافق 1434/1/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/12/9 الساعة 14:13 (مكة المكرمة) الموافق 1434/1/26 هـ

كيف نجنب سوريا الانتقام ما بعد الأسد؟

مقاتلان من الثوار بسوريا يهتفان ضد نظام الأسد بمظاهرة في حلب شمالي البلاد (الفرنسية)
 
أشارت صحيفة كريستيان ساينس مونيتور إلى الحرب الأهلية التي تعصف بسوريا، وتساءلت عن كيفية تجنيب البلاد عمليات القتل الانتقامية المحتملة في مرحلة ما بعد سقوط نظام الرئيس بشار الأسد.
 
وقالت الصحيفة في افتتاحيتها إنه يجب على القوى العالمية والمعارضة السورية العمل على منع حدوث أي شكل من أشكال الصراع الانتقامي في مرحلة ما بعد سقوط الأسد، وخاصة الانتقام المحتمل من العلويين في البلاد، والذي من شأنه فيما لو حدث أن يترك تداعيات كارثية في منطقة الشرق الأوسط برمتها.

وأوضحت أن العالم الآن يراقب ما قد يفعله إزاء المقاتلين الذين يحملون السلاح بعد سقوط الأسد، ولكن العالم لا يبدو مهتما بما سيفعله إزاء الانتقام المحتمل من الأقلية الممثلة بالطائفة العلوية وغيرهم ممن يبدون مساندين للأسد بشكل غير ظاهر.

الدول الكبرى مدعوة إلى منع حدوث الانتقام في سوريا المحررة، وإلى العمل على بناء مجتمع قائم على احترام وسيادة القانون، وإلى العمل كذلك على تفعيل دور المحاكم ومؤسسات العدالة في البلاد والاقتصاص ممن اقترفوا مجازر بحق الشعب السوري
وأضافت أن أي انتقام هائل على مستوى دولة يسكنها 23 مليون نسمة لا يعتبر مجرد قضية حقوق إنسان، وأنه في ظل الدور المركزي لسوريا في الشرق الأوسط، فإن انتقاما طائفيا كهذا -فيما لو حدث- قد يمتد إلى كل الشعوب الإسلامية في الجوار.

سوريا المحررة
ودعت الصحيفة الدول الكبرى إلى منع حدوث الانتقام في سوريا المحررة، والعمل على بناء مجتمع قائم على احترام وسيادة القانون، والعمل كذلك على تفعيل دور المحاكم ومؤسسات العدالة في البلاد.

وأشارت الصحيفة إلى تسارع الأحداث في سوريا، وإلى توحد صفوف المعارضة المؤيدة للديمقراطية السياسية، وإلى تقلص دور روسيا في سوريا، وإلى بدء موسكو بسحب دعمها لنظام الأسد، وقالت إن الثوار بدؤوا يضيقون الخناق على دمشق.

كما أشارت الصحيفة إلى تشرد ملايين السوريين وإلى مقتل حوالي أربعين ألفا على أيدي قوات الأسد بقيادة علوية أو أيدي عصابات وشبيحة علويين، وإلى استياء الأغلبية  السنة من حكم آل الأسد للبلاد أربعة عقود متوالية.

كما دعت إلى ضرورة تشكيل محاكم يكون من شأنها محاكمة من اقترفوا مجازر بحق السوريين والاقتصاص منهم، وقالت إنه يجب ألا يسمح للمنتصر في سوريا بأن يفعل بالشعب السوري ما فعله الأسد وشبيحته.

المصدر : كريستيان ساينس مونيتور

التعليقات