جلسة مجلس النواب الألماني البوندستاغ التي صوت خلالها على إرسال بطاريات سكود إلى تركيا تحسبا لتعرضها لهجمات صاروخية سورية (الفرنسية)

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
خالد شمت-برلين
 
ذكرت مجلة دير شبيغيل الألمانية أن جهاز الاستخبارات الخارجية الألمانية (بي أن دي) قدّر الفترة التي يحتاجها النظام السوري لتجهيز مخزون أسلحته الكيمياوية للإطلاق بما بين 4 إلى 6 ساعات، إذا ما قرر الرئيس بشار الأسد استخدام هذه الأسلحة كورقة أخيرة لمحاولة حفظ نظامه من الانهيار.

ونقلت المجلة في عددها الصادر اليوم الاثنين عن رئيس (بي أن دي) غيرهارد شيندلر قوله "إن نظام الأسد يمتلك ألف صاروخ باليستي متوسطة المدى قادرة على حمل أسلحة كيمياوية، وتم اختبار أربعة منها الأسبوع الماضي بإطلاقها من دمشق باتجاه حلب معقل الثورة، غير أنها سقطت في الحقول قبل وصولها إلى حلب".

وقدر شيندلر مخزون الأسلحة الكيمياوية لدى نظام الأسد بألف طن من الغازات السامة، منها سبعمائة طن من غاز السارين المميت ومائة طن من غازي الخردل و(في أكس) شديدي السمية.

وأشارت دير شبيغيل إلى أن تحليلات الاستخبارات الألمانية كشفت أن عددا من كبار ضباط جيش الأسد يطالبون منذ فترة باستخدام الأسلحة الكيمياوية في مواجهة الثورة الساعية لإسقاط نظامهم.

وقالت المجلة إن صور الأقمار الاصطناعية لم ترصد علامات على استعداد جيش الأسد لاستخدام ما يملكه من أسلحة الدمار الشامل، وكشفت عن حركة نشطة لقوات النظام السوري حول مناطق تخزين الأسلحة الكيمياوية المحاطة بقوات الأسد الخاصة، والمرتبطة بممرات لإقلاع وهبوط الطائرات المقاتلة.

ولفتت إلى أن المخاوف العالمية من استخدام النظام السوري لأسلحة الدمار الشامل لصد الثوار الزاحفين تزايدت بعد رصد عدة أجهزة استخبارات عالمية اختبار قوات الأسد إطلاق أربعة صواريخ متوسطة المدى من دمشق نحو حلب منذ أسبوع.

وقالت دير شبيغيل إن وزارة الدفاع الألمانية أقرت إرسال وحدات من قواتها الخاصة في مهمتين لم يُكشَف عن تفاصيلهما إلى الأردن بمنطقة الحدود مع سوريا نهاية شهري مايو/أيار وأغسطس/آب الماضيين.

وأوضحت أن ردَّ وزارة الدفاع جاء بعد مطالبة حزب الخضر المعارض لها بتقديم إيضاحات عن مهمتي القوات الخاصة الألمانية بمنطقة حدود الأردن مع سوريا.

وقالت المجلة إن رد الوزارة بأنها أرسلت وحداتها الخاصة للأردن بهدف تقديم الدعم لجيشه لم يقنع نائب رئيس الكتلة البرلمانية للخضر هانز كريستيان شترويبله الذي طالب وزارة الدفاع بالكشف عن السبب في إرسال القوات الألمانية الخاصة للأردن بشكل سري وغير معلن.

المصدر : الجزيرة