صحيفة: أميركا كانت تعلم "بتطرف"بنغازي
آخر تحديث: 2012/12/10 الساعة 15:28 (مكة المكرمة) الموافق 1434/1/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/12/10 الساعة 15:28 (مكة المكرمة) الموافق 1434/1/27 هـ

صحيفة: أميركا كانت تعلم "بتطرف"بنغازي

مبنى القنصلية الأميركية في بنغازي وقد التهمته النيران بعد هجوم 11 سبتمبر/أيلول الماضي (رويترز)

أوردت صحيفة واشنطن تايمز أن كبار المسؤولين الأميركيين بوزارة الخارجية وأجهزة الاستخبارات كانوا على دراية تامة بأن بنغازي والمناطق المحيطة بها تؤوي "متطرفين" تربطهم علاقات بتنظيم القاعدة حتى قبل هجوم 11 سبتمبر/أيلول الماضي على قنصلية الولايات المتحدة بالمدينة الواقعة شرقي ليبيا.

وتثير دراية أجهزة المخابرات القديمة بالمتطرفين الإسلاميين في بنغازي تساؤلات حول إجراءات الأمن التي كانت متبعة بالقنصلية الأميركية في 11 سبتمبر/أيلول عندما داهم متطرفون مسلحون تسليحا ثقيلا -وفق الصحيفة- البعثة الدبلوماسية الأميركية ومبنى المخابرات الأميركية (سي آي أي) الملحق بها مما أسفر عن مقتل السفير كريستوفر ستيفنز وعدد آخر من الموظفين .

وأشار المسؤولون إلى الوثائق التي استولت عليها قوات التحالف عام 2007 بالعراق والتي أشارت إلى أن بلدة درنة الواقعة إلى الشرق مباشرة من بنغازي هي إحدى الوجهات الرئيسية بالعالم التي يتم فيها تجنيد المقاتلين الأجانب قبل إلحاقهم بتنظيم القاعدة بالعراق لمقاتلة القوات الأميركية هناك.

ومضت واشنطن تايمز إلى القول إن كتيبة أنصار الشريعة في بنغازي هي إحدى الجماعات الإسلامية التي استعرضت أسلحتها الثقيلة بشوارع المدينة في يونيو/حزيران الماضي، مما حدا بالسفير ستيفنز إلى الإبراق لواشنطن بخطرها ورفعها لراية القاعدة فوق مباني درنة. 

المصدر : واشنطن تايمز