نتنياهو يستعد لإيران بعد هدنة غزة
آخر تحديث: 2012/11/28 الساعة 11:20 (مكة المكرمة) الموافق 1434/1/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/11/28 الساعة 11:20 (مكة المكرمة) الموافق 1434/1/15 هـ

نتنياهو يستعد لإيران بعد هدنة غزة

هدنة غزة أوقفت الحرب الإسرائيلية الأخيرة على غزة قبل أن تتطور إلى هجوم بري (الفرنسية)

أشارت صحيفة تايمز البريطانية إلى انتهاء الحرب الإسرائيلية على غزة، والتي استمرت ثمانية أيام وجاءت قبل الانتخابات الإسرائيلية بحوالي شهرين، ونالت دعم غالبية الشعب الإسرائيلي، وقالت إنه يمكن لإسرائيل الآن التوجه والاستعداد لإيران.

وأوضحت في تعليق لها أن الهدنة التي أعقبت حرب رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو الأخيرة على غزة أسهمت على المستوى الدبلوماسي في تحديد الضرر الذي لحق بسمعة تل أبيب بأنحاء العالم، ومنحته الفرصة كي يتدبر أمر وقف البرنامج النووي الإيراني على المستوى الإستراتيجي.

وأضافت أن الهدنة واجهت انتقادات من جانب اليمينيين المتطرفين الإسرائيليين، وذلك بدعوى أنها أوقفت الحرب قبل التمكن من تدمير قدرات حركة المقاومة الإسلامية (حماس) أو القضاء على المتشددين من خلال عملية عسكرية برية.

وقالت تايمز إن نتنياهو تمكن من الاحتفاظ بعلاقة حسنة مع حلفائه الدوليين، مشيرة إلى دعم الرئيس الأميركي باراك أوباما لحق إسرائيل بالدفاع عن نفسها ضد صواريخ حماس، بالرغم من فتور العلاقة بين الرجلين.

 مصر كانت وراء نجاح التفاوض من أجل هدنة غزة إلى حد كبير، مما يؤكد استمرار دورها المركزي بالشرق الأوسط

دور مصر
وأضافت أن أوروبا والأمم المتحدة وروسيا شعروا بالارتياح لعدم تطور الحرب إلى هجوم بري ضد قطاع غزة، وأن مصر كانت وراء نجاح التفاوض من أجل هدنة غزة إلى حد كبير، مما يؤكد استمرار دور القاهرة المركزي بالشرق الأوسط.

وقالت إن نتنياهو ربح بالحرب على المستوى الإستراتيجي، موضحة أن الرئيس المصري محمد مرسي ربح الجولة مع حماس على حساب إيران، وأن حماس غاضبة من طهران بسبب دعمها لنظام رئيس سوريا بشار الأسد.

كما أشارت إلى دور نظام القبة الحديدية الذي جربته إسرائيل للدفاع ضد صواريخ حماس، وقالت إن  النظام تمكن من إسقاط 421 صاروخا قادما من غزة، وأن إسرائيل دمرت عددا من صواريخ فجر5 الإيرانية في غزة.

وأضافت أن التحذير الإسرائيلي إلى حزب الله اللبناني يعتبر واضحا، مضيفة أن الحزب يحتفظ بستين ألف صاروخ موجه إلى إسرائيل، وأن تل أبيب تبني نظاما دفاعيا اعتراضيا يعمل على ارتفاعات أعلى، استعدادا لمواجهة الصواريخ الأكثر خطورة القادمة من إيران.

المصدر : تايمز