مصفاة النفط التابعة لشركة شل ببيتاون بولاية تكساس الأميركية (الأوروبية-أرشيف)

قالت صحيفة واشنطن تايمز اليمينية المحافظة إن هناك الكثير من التحديات الصعبة التي تواجه أميركا والتي يمكن لصناعة النفط والغاز الطبيعي أن تلعب دورا كبيرا في حل العديد منها إذا تم الالتزام بزيادة الإنتاج المحلي من الطاقة.

وأوضحت في مقال لبريان جونسون المستشار في شؤون الضرائب بالمعهد الأميركي للبترول أن زيادة الإنتاج في هذا القطاع ستزيد الاستثمارات في الولايات المتحدة بمئات الملايين من الدولارات، وتخلق عددا كبيرا من الوظائف، وتولّد مليارات الدولارات للحكومة وتعزز الأمن القومي.

أهم القطاعات
وأشار الكاتب إلى أنه لا يوجد قطاع من الصناعات أكثر تكاملا مع الاقتصاد الأميركي من صناعة النفط والغاز الطبيعي، كما أنه من أكبر القطاعات التي تساهم في هذا الاقتصاد.

وقال إن منتجات هذا القطاع تُستخدم في جميع أوجه الحياة اليومية للأميركيين مثل النقل، والمواد البلاستيكية التي تُستخدم في كل شيء من أحدث المعدات التكنولوجية إلى المعدات الطبية والرياضية، كما أنها تلبي احتياجات الاقتصاد الأميركي المتطور باستمرار.

وأورد بريان أن عدد الوظائف الموجودة بقطاع النفط والغاز الطبيعي بأميركا يبلغ 9.2 ملايين وظيفة، كما تبلغ نسبة مساهمته في الناتج الإجمالي القومي 7.7%، ويوفر لخزينة الحكومة الفدرالية يوميا 86 مليون دولار في شكل ضرائب مختلفة.

وأكد أنه بالإضافة إلى توفيره أموالا لحكومات الاتحاد والولايات والاستثمار في مستقبل أميركا بإنفاقه مليارات الدولارات مباشرة في الاقتصاد، أنفق هذا القطاع ما يقرب من 156 مليار دولار سنويا بين عامي 2008 و2010 كاستثمارات في البنية التحتية.

وقال إن النفقات الرأسمالية لهذا القطاع بلغت 14% من جملة النفقات الرأسمالية للقطاع الصناعي في الولايات المتحدة خلال الفترة المذكورة.

ساهم في تجاوز الركود
وأضاف أن قطاع النفط والغاز الطبيعي ساهم في توفير الاستقرار في اقتصاد متعثر كان يعاني من الركود بتوفيره 119.511 وظيفة مباشرة في فترة ما بين 2006 و2011.

وقال إنه بالسياسات الصحيحة ستصبح مساهمة هذا القطاع أكبر مما ذُكر. وبيّن أن ذلك يعني تبني برنامج كامل لتطوير النفط والغاز الطبيعي المحلي "أي بدون الزيادات الضريبية العقابية التي يقترحها البعض".

وأوضح أن هذا القطاع سيتمكن من توفير مليون فرصة عمل خلال سبع سنوات و1.4 مليون حتى عام 2030، كما يستطيع زيادة عائدات الحكومة بمقدار 127 مليار دولار حتى عام 2020 وإضافة أربعة ملايين برميل من النفط كل يوم.

اعتماد تام على الذات
وأضاف أنه بالسياسات الصحيحة يمكن لإنتاج الولايات المتحدة وكندا من إمدادات الطاقة أن يوفر 100% من احتياجات الولايات المتحدة من الوقود السائل خلال 15 عاما.

واختتم قائلا إن أميركا ستحتاج إلى المزيد من النفط والغاز الطبيعي وإن لديها إمدادات وافرة وإن بإمكانها إما الاستمرار في الاستيراد من دول أقل استقرارا أو السماح لشركات النفط والغاز بعمل ما تجيده أكثر من غيرها وهو توفير فرص العمل والاستثمار في مستقبل أميركا.

المصدر : واشنطن تايمز