ارتفاع مبيعات البنادق بعد فوز أوباما
آخر تحديث: 2012/11/12 الساعة 15:45 (مكة المكرمة) الموافق 1433/12/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/11/12 الساعة 15:45 (مكة المكرمة) الموافق 1433/12/28 هـ

ارتفاع مبيعات البنادق بعد فوز أوباما

أوباما يفكر في كيفية خفض العنف بأميركا وربما يعيد حظر حيازة البنادق الصغيرة (الفرنسية-أرشيف)

ذكرت صحيفة ديلي تلغراف البريطانية أن مبيعات الأسلحة الصغيرة في الولايات المتحدة ارتفعت عقب فوز الرئيس باراك أوباما بفترة رئاسية أخرى، تحسبا لتشديد الإجراءات على الأسلحة الصغيرة الهجومية.

وأوضحت الصحيفة أن عدد استمارات مراجعة خلفيات المتقدمين بطلبات لشراء بنادق -وهو مؤشر للمبيعات في المستقبل- قد زاد بنسبة 18.4%.

ونسبت إلى تجار التجزئة قولهم إن بنادق أي.كي-47 تتطاير من أرفف محلاتهم مثل قطع الكعك الساخنة.

يشار إلى حدوث قفزة مماثلة لدى انتخاب أوباما للرئاسة في المرة الأولى عام 2008، فقد تمت تعبئة 12.7 مليون استمارة حول خلفيات الطالبين ذلك العام، بينما بلغ عددها 11.2 مليونا في العام السابق له، "وأصبح العدد يتزايد منذ ذلك التاريخ".

أسهم شركات السلاح
كما ارتفعت أسعار أسهم الشركات المنتجة للبنادق -مثل سميث آند ويسون وستورم وروغر- بعد إعادة انتخاب أوباما.

وتجدد الجدل بشأن التحكم في حيازة البنادق بعد المذبحة التي جرت في يوليو/تموز الماضي في دار للسينما بولاية كولورادو وأسفرت عن 12 قتيلا و58 مصابا.

إعادة الحظر
وكان أوباما واضحا في موقفه من امتلاك البنادق خلال مناظرته مع المرشح الجمهوري للرئاسة مت رومني يوم 16 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، إذ قال "ما أحاول عمله هو تنظيم مناقشات واسعة حول الكيفية التي تمكننا من خفض العنف بشكل عام، وجزء من ذلك التفكير في إكانية إعادة الحظر على حيازة البنادق".

وكان الرئيس الأميركي الأسبق بيل كلينتون قد وضع قيودا على استخدام الأسلحة شبه الآلية عام 1994، لكن تلك القيود توقف سريانها عام 2004. وعلى أوباما إذا أراد وضع أي قيود جديدة أن يحصل على موافقة الجمهوريين في الكونغرس، لكن ملاك البنادق يقولون إنهم يخشون الحد من حقهم الدستوري في حمل الأسلحة. 

المصدر : ديلي تلغراف

التعليقات