أنباء صحفية عن منطقة عازلة شمالي سوريا
آخر تحديث: 2012/10/6 الساعة 15:29 (مكة المكرمة) الموافق 1433/11/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/10/6 الساعة 15:29 (مكة المكرمة) الموافق 1433/11/21 هـ

أنباء صحفية عن منطقة عازلة شمالي سوريا

 أكجاكالي التركية التي قصفتها سوريا وقتلت فيها خمسة مدنيين وأصابت آخرين بجروح (الفرنسية)

ذكر العديد من وسائل الإعلام التركية أن اتفاقا بإنشاء منطقة عازلة قد تم التوصل إليه بين أنقرة ودمشق عقب القصف المتبادل بين الجانبين في الأيام الماضية.

ونقلت صحيفة ذي غارديان البريطانية عن وسائل إعلام تركية أن سوريا وافقت على إبعاد قواتها المسلحة إلى مسافة عشرة كيلومترات من الحدود التركية.

وأضافت الصحيفة أن سوريا لم تؤكد الخبر كما أن أنقرة لم تصدر بيانا رسميا. وقالت إن كثيرا من وسائل الإعلام التركية نسبت إلى مصادر مطلعة تأكيدها التوصل إلى اتفاق.  

وقالت الصحيفة إن مثل هذه الخطوة ترقى إلى خلق منطقة عازلة تلبي الطلب الذي مرت عليه فترة طويلة من قبل مجموعات المعارضة السورية وتسمح للثوار بالعمل بحرية أكبر وللمدنيين بالعثور على ملجأ.

خطوة مهمة للثوار
ووصفت ذي غارديان الاتفاق بأنه يمثل خطوة مهمة بالنسبة للثوار في معركتهم التي استمرت 19 شهرا.

وقالت الصحيفة إن إنشاء منطقة عازلة لن يكون فعالا ما لم يُطبق بالقوة العسكرية، وإن أنقرة لم تكن راغبة في ذلك، لكن القصف السوري لمنطقة أكجاكالي الحدودية التركية وقتل خمسة مدنيين دفعها لإعادة تقييم خياراتها العسكرية للتعامل مع الأزمة المتزايدة على طول حدودها الجنوبية.

كان البرلمان التركي قد وافق يوم الخميس على السماح للقوات المسلحة بتنفيذ هجمات عبر الحدود في أي نقطة. وقال رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان أمس الجمعة إن تركيا لا تعمل لتصعيد الوضع مع حليفتها الوثيقة السابقة "لا رغبة لدينا في الحرب، لكننا في نفس الوقت لسنا بعيدين منها".

وقالت سوريا إنها تنتظر نتائج تحقيق قبل أن تحدد على من يُلقى اللوم، لكنها سلمت بينها وبين نفسها أنها تتحمل المسؤولية ولم ترد على قصف تركي يُعتقد أنه تسبب في قتل العديد من الجنود السوريين.

وكانت القوات التركية قد قصفت سوريا مرة أخرى أمس ردا على قذيفة مورتر أخرى سقطت على بعد خمسين مترا من الحدود السورية داخل الأراضي التركية ولم تصب أحدا. وجاء الرد التركي بعد أن دعا أردوغان سوريا إلى عدم اختبار صبر تركيا.

المصدر : غارديان

التعليقات