إسرائيل تراقب سوريا وإيران عن كثب
آخر تحديث: 2012/10/31 الساعة 10:40 (مكة المكرمة) الموافق 1433/12/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/10/31 الساعة 10:40 (مكة المكرمة) الموافق 1433/12/16 هـ

إسرائيل تراقب سوريا وإيران عن كثب

أكد باراك أن إسرائيل ترصد عن كثب محاولات محتملة لنقل أسلحة غير تقليدية من سوريا إلى حزب الله (الأوروبية)
نقلت صحيفة ذي تايمز عن وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك أن إسرائيل تراقب سوريا وإيران عن كثب، وأنها مستعدة للتحرك الفوري ضد تشكيلات حزب الله اللبناني في حال رصد نقل أسلحة كيمياوية أو صواريخ بعيدة المدى من سوريا إلى لبنان.

وقد عبّر باراك في مقابلة له مع الصحيفة -أجريت أمس الثلاثاء في العاصمة البريطانية لندن- عن قلقه على مخزون الأسلحة غير التقليدية في سوريا في حال سقوط نظام الرئيس السوري بشار الأسد. كما توقع باراك ألا يصمد نظام الأسد لأكثر من عام.

وحذر باراك -الذي وصفته الصحيفة بـ"السياسي المخضرم والعسكري ذي الميداليات"- من أن خيار الضربة الإسرائيلية الوقائية ضد إيران قد يسحب من الرف ويوضع على طاولة البحث ثانية في الربيع القادم، وقبل أن تكتسب إيران القدرة على تخصيب اليورانيوم الكافي لتصنيع قنبلة نووية.

واعتبرت الصحيفة أن مصير الترسانة السورية -التي من السهل أن تنتهي بيد عناصر حزب الله- هو موضوع يقلق كلا من إسرائيل والولايات المتحدة وبريطانيا على السواء

وقالت الصحيفة إن باراك قد أتى إلى بريطانيا للقاء وزير الدفاع البريطاني فيليب هاموند ووزير الخارجية وليام هيغ والسير كيم داروش مستشار الأمن القومي، وتأتي لقاءات باراك بالمسؤولين البريطانيين في وقت تزداد فيه حدة عدم الاستقرار في المنطقة العربية المحيطة بإسرائيل.

واعتبرت الصحيفة أن مصير الترسانة السورية -التي من السهل أن تنتهي بيد عناصر حزب الله- هو موضوع يقلق كلا من إسرائيل والولايات المتحدة وبريطانيا على السواء.

ونقلت عن باراك قوله "نحن قلقون من احتمال انهيار نظامه (بشار الأسد)، حيث قد يحاولون في آخر لحظة نقل العديد من نظم صواريخ أرض جو المتطورة وإعادة نشرها في لبنان. هذا بالإضافة إلى احتمال الصواريخ البعيدة المدى التي يمكن أن تصل إلى كل بقاع إسرائيل انطلاقا من لبنان".

وأكمل باراك "قد يحاولون تحت ظروف معينة جلب بعض المواد الكيمياوية أو الذخيرة أو أي شيء آخر. نحن عازمون على منع حدوث ذلك، لأن من شأنه تغيير التوازن الهش أصلا في لبنان في الوقت الحاضر".

وفي رده على سؤال عن احتمال حدوث ذلك قريبا، أجاب باراك "ربما. أتمنى ألا يحدث ذلك، ولكن قد يحدث. نحن نراقب ومستعدون للتحرك".

المصدر : تايمز

التعليقات