شخصيات إيرانية تفضل حلا وسطا مع الغرب
آخر تحديث: 2012/10/27 الساعة 15:15 (مكة المكرمة) الموافق 1433/12/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/10/27 الساعة 15:15 (مكة المكرمة) الموافق 1433/12/12 هـ

شخصيات إيرانية تفضل حلا وسطا مع الغرب

الإيرانيون خرجوا بمظاهرات غاضبة احتجاجا على القيود الاقتصادية المحلية في ظل العقوبات الدولية (الأوروبية)
أشارت صحيفة ذي ديلي تلغراف البريطانية إلى ما وصفتها بالخلافات داخل النخبة الحاكمة في إيران إزاء أزمة البرنامج النووي الإيراني مع الغرب، وقالت إن شخصيات إيرانية رفيعة تفضل الحلول الوسط من أجل تفادي العقوبات المفروضة على البلاد، مما قد يشير إلى بداية انقسام داخل الأوساط السياسية الحاكمة في طهران، بل ويكشف أن سياسات الغرب تجاه إيران بدأت تؤتي ثمارها.

ونسبت الصحيفة إلى قائد الحرس الثوري الجنرال محمد علي جعفري قوله إن هناك من يريد الخضوع للحرب الاقتصادية وتغيير توجه البلاد.

كما قال حسين شريعة مداري -وهو رئيس تحرير صحيفة كيهان، التي ينظر إليها على أنها ناطقة باسم المرشد الأعلى للثورة الإيرانية علي خامنئي- أمام جموع من الطلاب إن من يقترحون الحلول الوسط والتراجع في موضوع النووي لا يدركون أن الولايات المتحدة والغرب سيفرضون المزيد من العقوبات "لأن هدفهم هو تغيير الجمهورية الإسلامية".

سخط واستياء
وأما رئيس لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان الإيراني علاء الدين بروجردي فقال إن المجال النووي مهم للإيرانيين، ولكن البعض يتساءل بشأن مدى إمكانية تحمل إيران لهذه الضغوط ولهذه العقوبات الدولية، موضحا أن العقوبات ألحقت ضررا بالغا بالاقتصاد الإيراني.

وأعرب إيرانيون آخرون عن أجواء السخط والاستياء السائدة لدى المواطنين إزاء الآثار الاقتصادية المدمرة التي تتسبب بها العقوبات الدولية المفروضة على بلادهم.

المصدر : ديلي تلغراف

التعليقات