أطفال اللاجئين السوريين في مخيم الزعتري بالأردن عانوا غبار الصحراء وحر الصيف وبرد الشتاء
أشارت صحيفة نيويورك تايمز إلى المعاناة التي يعيشها اللاجئون السوريون في دول الجوار، وقالت إن فصل الشتاء يجيء ليزيد من معاناتهم، خاصة في ظل تزايد أعدادهم يوما بعد آخر بشكل لم تكن تتوقعه الأمم المتحدة، ولم يعد يتواكب مع استعدادات المنظمة الأممية.

وتتوقع مصادر تابعة للأمم المتحدة أن يتضاعف عدد اللاجئيين السوريين ليصل أكثر من 700 ألف مع نهاية العام الجاري، مما يزيد من حاجتهم إلى المأوى، خاصة في ظل برد فصل الشتاء.

ويخشى مسؤولون وعاملون في مجال إغاثة اللاجئين السوريين من تزايد معاناة اللاجئين في ظل ما وصفوها بأزمة الظروف الجوية القاسية التي تصاحب فصل الشتاء في المنطقة.

وتتزايد الخشية على صحة وسلامة اللاجئين السوريين في دول الجوار الذين تشكل النساء والأطفال غالبيتهم ولا تتوفر لهم في أمكان لجوئهم مصادر التدفئة الضرورية في ظل تدني درجات الحرارة إلى ما يقرب من حالة التجمد، وخاصة في الأردن ولبنان.

مسؤول إغاثة: كثير من اللاجئين السوريين باتوا يعانون نقصا في المال وفي الموارد الأخرى، ودول جوار سوريا تعتبر غير مجهزة للتعامل مع أزمات كبيرة كهذه
نقص الموارد
ويقول مسؤولو إغاثة إن ما يزيد من مشكلة اللاجئين السوريين تعقيدا هو ما يتمثل في تزايد قلق جيران سوريا، وذلك وسط عدم توفر التبرعات الكافية لتأمين اللاجئين الذين يتزايدون تدفقا في كل لحظة بالمأكل والملبس.

وأشارت الصحيفة إلى أن صندوقا تديره الأمم المتحدة مخصصا لرعاية اللاجئين السوريين لم يتمكن من جمع سوى ثلث المبلغ المطلوب البالغ 488 مليون دولار.

وقال المتحدث باسم وكالة الأمم المتحدة للاجئين في عمان بالأردن رون ريدموند إن كثيرا من اللاجئين السوريين باتوا يعانون نقصا في المال وفي الموارد الأخرى، مضيفا أن دول جوار سوريا تعتبر غير مجهزة للتعامل مع أزمات كبيرة كهذه.

وقال إن دول جوار سوريا أبدت كثيرا من مظاهر الكرم في استضافة اللاجئين السوريين، ولكن يجب على الأمم المتحدة ألا تتوقع استمرار هذا الكرم إذا لم تقم هي بالمساعدة، وهذه واحدة من "مخاوفنا الكبيرة".

وأشارت الصحيفة إلى أن فصل الشتاء البارد من شأنه أن يؤثر سلبا على الرعاية الصحية والنفسية والاجتماعية للاجئين السوريين وأطفالهم، وخاصة أنهم غادروا منازلهم على عجل جراء القصف ولم يحملوا معهم سوى ملابسهم الصيفية الخفيفة.

المصدر : نيويورك تايمز