صحيفة أميركية تشكك في هدنة سورية
آخر تحديث: 2012/10/22 الساعة 08:49 (مكة المكرمة) الموافق 1433/12/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/10/22 الساعة 08:49 (مكة المكرمة) الموافق 1433/12/7 هـ

صحيفة أميركية تشكك في هدنة سورية

مهمة الأخضر الإبراهيمي لا يُحسد عليها (الأوروبية)
ذكرت صحيفة كريستيان ساينس مونيتور أن مبعوث الأمم المتحدة لسوريا الأخضر الإبراهيمي، الذي قام بمثل هذه المهمة الكبيرة كمبعوث أممي للعراق وأفغانستان، كان يحاول استمالة الأطراف المتنازعة في سوريا لوقف إطلاق النار لمدة ثلاثة أيام بمناسبة عيد الأضحى.

وقالت الصحيفة إن الأمر ينطبق أيضا على إيران التي تدعم نظام بشار الأسد وتركيا التي تدعم الثوار، وتساءلت هل ستكون هناك هدنة؟

وشككت الصحيفة في إمكانية التوصل لوقف لإطلاق النار حيث إنه كانت هناك وعود سابقة بذلك وتم تجاهلها تماما. وليس هناك سبب معين للتفكير بأن هذه المحاولة ستكون مختلفة عن غيرها.

وعلى الرغم من أن بلدانا مثل إيران وتركيا وغيرهما تدعم فصائل الحرب الأهلية السورية، فإن هذا لا يعطيها سيطرة كبيرة على تصرفاتها. وغالبا ما يُتصور بحماقة أن أي "متمرد" أو حكومة مدفوع لها هي حكومة أو متمرد يمكن شراؤه. فهي تحافظ على مصالحها الخاصة.

وأشارت الصحيفة إلى أنه ربما يكون هناك توقف وجيز للحرب الوحشية في سوريا. ويبدو أن الإبراهيمي يقول للصحفيين إنه يأمل أن هدنة مؤقتة قرب عطلة العيد ستشكل الأساس لتسوية تفاوضية للحرب.

وإذا كان يعتقد حقا أنه سيصاب بإحباط شديد فهذا ببساطة لأنه لا توجد أسس لتسوية تفاوضية في هذه المرحلة. والثوار لن يقبلوا بقاء هيمنة النظام العلوي البعثي للأسد ولا الدول الراعية في الخليج المؤيدة للعناصر الإسلامية السنية للثوار المسلحين جيدا.

وختمت الصحيفة بأن الحرب الأهلية السورية ستحل من تلقاء نفسها يوما ما. لكن في الوقت الحالي فإن فرص أن يكون هذا الأمر بشروط مقبولة للطرفين فهذا أمر غير مرجح بدرجة كبيرة.

المصدر : كريستيان ساينس مونيتور

التعليقات