محاكمة خالد شيخ محمد الذي يوصف بأنه العقل المدبر لهجمات سبتمبر (الجزيرة)
قالت صحيفة واشنطن بوست الأميركية إن المتهم الرئيسي بالوقوف وراء هجمات الحادي عشر من سبتمبر/أيلول خالد شيخ محمد وجه نقدا عنيفا لسياسة الدفاع الأميركية، وذلك من خلال جلسة استماع أمام المحكمة في معتقل غوانتانامو قائلا إن واشنطن استخدمت الأمن القومي بشكل تعسفي كذريعة للقتل والتعذيب.

وأوضح خالد شيخ محمد أنه يمكن للرئيس الأميركي أن يأخذ شخصا ويلقيه في البحر باسم الأمن القومي للمواطنين الأميركيين، في إشارة واضحة إلى مقتل زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن.

خالد شيخ محمد قال للمحكمة إن الدم الأميركي ليس مكونا من الذهب ودماء الآخرين ليست مكونة من الماء، فالجميع في نهاية المطاف بشر متساوون

كما ألمح المتهم إلى عمليات القتل التي تقوم بها واشنطن باستخدام الطائرات بدون طيار، مشيرا إلى مقتل المواطن الأميركي من أصل يمني أنور  العولقي.

دموع التماسيح
وقال شيخ محمد إن الدم الأميركي ليس مكونا من الذهب ودماء الآخرين ليست مكونة من الماء، فالجميع في نهاية المطاف بشر متساوون.

وجاءت تصريحات المشتبه فيه بـ"الإرهاب" أثناء مناقشة مطولة أمام القاضي العقيد الأميركي جيمس بول، وبعد طلب من الادعاء بمنع الجمهور من سماع المعلومات المتعلقة بالترحيل السري لوكالة الاستخبارات المركزية وخطط الاستجواب التي تطبقها الوكالة.

ويعود للقاضي القرار في علنية جلسات المحكمة، ويمكن للصحفيين ولأهالي ضحايا هجمات سبتمبر مشاهدة إجراءات المحاكمة عن طريق الفيديو، والتي يتم تأخير بثها لإخضاعها للمراقبة مخافة تطرق خالد شيخ محمد لمسائل حساسة.

المصدر : واشنطن بوست