نيويورك تايمز: بانيتا يدعو لتشريع جديد ينص على فرض معايير جديدة على الشركات لتنفيذ الأعمال (الجزيرة نت)
حذر وزير الدفاع الأميركي ليون بانيتا أمس من أن الولايات المتحدة تواجه احتمال وقوع هجمات إلكترونية ضدها شبيهة بهجمات بيرل هاربر ومن أنها أصبحت بشكل متزايد عرضة لهجمات الهاكرز الأجانب الذين يمكنهم تفكيك شبكة الكهرباء ونظام النقل والشبكات المالية وشبكات الحكومة.

وقالت صحيفة نيويورك تايمز إن بانيتا الذي كان يتحدث في متحف البحر والجو والفضاء بنيويورك، رسم صورة قاتمة لما يمكن أن تكون عليه ما أسماه بـ"بيرل هابر إلكترونية".

وما زالت الولايات المتحدة تحتفظ بذكرى الهجوم الجوي الياباني على أسطولها العسكري في جزيرة بيرل هاربر في المحيط الهادئ عام 1941 بوصفه من أسوأ الهجمات التي تعرضت لها في تاريخها، حيث خسرت آلاف القتلى ومعظم أسطولها، وكانت تلك الهجمات السبب المباشر لمشاركتها في الحرب العالمية الثانية.

وقال بانيتا إنه يتحدث عن العنف المتزايد والتقدم التكنولوجي من قبل دول الخصوم التي يحددها المسؤولون بالصين روسيا وإيران بالإضافة إلى المجموعات المسلحة.  

أضرار واسعة
وأضاف بانيتا أن الدول أو المجموعات الأجنبية يمكنها استخدام مثل هذه الأدوات الإلكترونية للسيطرة على مفاتيح هامة "يمكنها إخراج قطار ركاب من سكته، أو حتى قطار ركاب محمل بمواد كيماوية قاتلة. أو تلويث مياه الشرب بالمدن الكبيرة، أو إغلاق شبكة الكهرباء بأجزاء واسعة من الولايات المتحدة".

وأشارت الصحيفة إلى أن ما قاله بانيتا لا مبالغة فيه وأنه يتحدث وفي الذهن موجة هجمات جرت مؤخرا ضد مؤسسات أميركية كبيرة. كما أنه استشهد بهجمة في أغسطس/آب المنصرم على شركة أرامكو السعودية للنفط عطلت أكثر من 300 ألف جهاز كمبيوتر تماما.

تشريع جديد
ويقول مسؤولو البنتاغون إن بانيتا يدفع باتجاه إصدار تشريع من الكونغرس يتضمن معايير جديدة بمرافق البنية التحتية الهامة بالقطاع الخاص، مثل محطات توليد الكهرباء ومرافق معالجة المياه وأنابيب نقل الغاز، حيث يمكن لخلل بسيط بالكمبيوتر التسبب في إصابات وأضرار اقتصادية كبيرة.
وفي أغسطس/آب الماضي أوقفت مشروع قانون للأمن الإلكتروني تعده الحكومة الأميركية من الأولويات الأمنية مجموعة من أعضاء مجلس الشيوخ الجمهوريين بقيادة السيناتور جون ماكين، ساندوا موقف الغرفة التجارية الأميركية وقالوا إن مشروع القانون سيحمل الشركات أعباء لا تقدر عليها.

وقال بانيتا إن أكثر الاحتمالات تدميرا أن يشن الأعداء هجمات إلكترونية متعددة في وقت واحد بالتزامن مع هجمة تقليدية غير إلكترونية.

وانتقد بانيتا فكرة أن التشريع الجديد سيكون مكلفا للشركات قائلا "من دونه نحن الآن في ضعف وسنكون في ضعف".

تمهيد لشن هجمات
وقالت نيويورك تايمز إن حديث بانيتا يهدف إلى رفع مستوى الجدل العام في البلاد للدفاع عن تطوير قدرات وزارة الدفاع ليس للدفاع فحسب، بل لتنفيذ هجمات على شبكات الكمبيوتر لدى الخصوم.

ومع ذلك، تقول الصحيفة، أيضا إن البنتاغون نفذ هجمات ضد الخصوم دون الاعتراف بذلك رسميا. وأشارت إلى أن الرئيس باراك أوباما، ومنذ الأشهر الأولى لرئاسته أمر بشن هجمات متطورة على أنظمة الكمبيوتر التي تقوم بتشغيل المفاعلات النووية لتخصيب اليورانيوم الرئيسية في إيران.

وحذر بانيتا، في حديثه الذي اختار كلماته بعناية، من أن الولايات المتحدة "لن تنجح في منع الهجمات الإلكترونية ضدها عن طريق الدفاع المحسن فقط"، وهدد بأن وزارته قد طورت قدراتها لتنفيذ عمليات فعالة لمواجهة التهديدات الإلكترونية لمصالحها.

المصدر : نيويورك تايمز