الأمين العام للجامعة العربية أقر بوجود قناصة في سوريا (الجزيرة)

ألقت صحيفة إندبندنت البريطانية الضوء على الاجتماع المرتقب الطارئ لجامعة الدول العربية في القاهرة في نهاية هذا الأسبوع لمناقشة مصير بعثة مراقبيها إلى سوريا وسط انتقادات متزايدة لرفض مراقبين لإثبات انتهاكات نظام الأسد ضد المحتجين المدنيين.

وتقول الصحيفة إن هذا الاجتماع يأتي ردا على مزاعم بأن المنظمة التي تضم 22 دولة عربية وفرت غطاء لانتهاكات حقوق الإنسان المستمرة من قبل النظام السوري في وقت يسعى فيه الرئيس بشار الأسد لسحق الانتفاضة التي دخلت شهرها العاشر  ضد حكمه.

وفي بيان محبط من عدم إحراز المراقبين تقدما هدد العقيد رياض الأسعد، قائد الجيش السوري الحر أمس بتصعيد الهجمات ضد قوات الرئيس الأسد. وقال "إذا شعرنا أن المراقبين ما زالوا غير جادين خلال بضعة أيام فسنتخذ قرارا سيفاجئ النظام والعالم أجمع".

المذابح التي ارتكبها النظام السوري أثارت بحق اشمئزازا وتقززا في العالم العربي وفي فرنسا وفي أوروبا وفي كل مكان من العالم. ويجب على الرئيس السوري أن يتنحى عن السلطة
وأشارت إندبندنت إلى أنه إذا انسحبت البعثة فسيكون الأمر محرجا للجامعة العربية التي أُشيد بها على نطاق واسع لردها القوي على إساءات النظام السوري في نهاية العام الماضي عندما علقت عضوية دمشق فيها وفرضت عقوبات عليها.

وفي الوقت الذي تستعد فيه الجامعة للاجتماع أصدر الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي أشد انتقاد لرجل سوريا القوي يأتي من زعيم غربي حتى الآن متهما فيه الأسد "بالقمع الوحشي" ضد شعبه.

وقال ساركوزي "المذابح التي ارتكبها النظام السوري أثارت بحق اشمئزازا وتقززا في العالم العربي وفي فرنسا وفي أوروبا وفي كل مكان في العالم. ويجب على الرئيس السوري أن يتنحى عن السلطة".

من جانبه كثف البيت الأبيض الأميركي المزيد من الضغط على الحكومة السورية أمس عندما قال ناطق باسمه إن الوقت قد فات لكي يتصرف مجلس الأمن.

وأشارت الصحيفة إلى أنه بعد انعقاد لجنة التوجيه التابعة للجامعة العربية لتقرير مستقبل البعثة فإنها ستقدم توصية غير ملزمة للجامعة. والقرار النهائي يمكن أن يحدد كون سوريا ستحال في النهاية إلى مجلس الأمن.

من جانبه أقر الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي هذا الأسبوع بأن التقتيل كان مستمرا رغم وجود المراقبين لكنه أردف أن الجامعة أقنعت النظام بسحب دباباته من المدن وإطلاق سراح السجناء السياسيين.

المصدر : إندبندنت