ديلي تلغراف: النظام السوري يتآكل
آخر تحديث: 2012/1/27 الساعة 13:13 (مكة المكرمة) الموافق 1433/3/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/1/27 الساعة 13:13 (مكة المكرمة) الموافق 1433/3/4 هـ

ديلي تلغراف: النظام السوري يتآكل


أشارت صحيفة ذي ديلي تلغراف إلى ما وصفته بتآكل نظام الرئيس السوري بشار الأسد، وإلى أن اقتصاد البلاد آخذ بالانهيار في ظل الثورة الشعبية التي اندلعت منذ أكثر من عشرة أشهر.

وقالت إن الثورة الشعبية لم تعد محصورة في درعا وحماة وغيرهما من المدن والبلدات التي تواصل قوات الأسد قصفها وقمعها، ولكنها امتدت إلى جميع أنحاء البلاد بما فيها دمشق وضواحيها، كما في حرستا وحمورية ومضايا والغوطة.


وبينما أوضحت أن الثوار السوريين يخطفون جنود النظام ورجال أمنه وأشد الموالين له، وأنهم نقلوا المعركة إلى قلب قوات النخبة التابعة للأسد وإلى مكاتب استخباراته، أضافت أن الثورة الشعبية السورية باتت تضم فرقا وكتائب من النساء اللواتي انضممن إلى ما يسمى الجيش السوري الحر.

كما أشارت ذي ديلي تلغراف إلى أن القوات العسكرية والأمنية السورية آخذة بالانهيار، وأنها تتعرض لهجمات مفاجئة من جانب الثوار، مضيفة أن قوات الأسد ورجال مخابراته بدؤوا بسرقة البنوك، فيما يشبه حالة من الفوضى في البلاد.

الثوار غير راضين عن أي حلول من شأنها إتاحة الفرصة لاستمرار نظام الأسد، وغير راغبين في الحوار مع النظام، بل يريدون من جامعة الدول العربية نقل الملف السوري إلى مجلس الأمن الدولي

ديلي تلغراف

مجلس الأمن
وأشارت إلى أن الثوار غير راضين عن أي حلول من شأنها إتاحة الفرصة لاستمرار نظام الأسد، وأنهم غير راغبين في الحوار مع النظام، بل إنهم يريدون من جامعة الدول العربية نقل الملف السوري إلى مجلس الأمن الدولي.

وأفادت الصحيفة أن النظام السوري يخبئ الدبابات والوحدات العسكرية ويخفي المظاهر المسلحة الأخرى عن أنظار الصحفيين الأجانب، مضيفة أن نظام الأسد يمنع تحليق أي طيران حربي أو مروحي أثناء تجوال الصحفيين الغربيين.

وألمحت الصحيفة إلى احتمال سقوط النظام السوري في غضون الشهرين القادمين، وذلك إذا بقيت الظروف السائدة حاليا في البلاد، وأما في حال توفر مناطق حرة وتطبيق حظر للطيران، فإنه يحتمل أن يسقط نظام الأسد في وقت أسرع.



وقالت ذي ديلي تلغراف إن ألوية وفرق الجيش السوري سرعان ما تنشق في حال تطبيق الحظر الجوي في البلاد، وإن فرقا ووحدات في الجيش السوري ترغب بالانشقاق بكاملها منذ الآن ولكنها تنتظر خشية أن تتعرض للقصف بالطيران.

المصدر : ديلي تلغراف