العرب للأسد: حان الوقت لأن ترحل
آخر تحديث: 2012/1/23 الساعة 13:15 (مكة المكرمة) الموافق 1433/2/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/1/23 الساعة 13:15 (مكة المكرمة) الموافق 1433/2/29 هـ

العرب للأسد: حان الوقت لأن ترحل

القوات السورية تواصل قصف حمص وحماة وإدلب والزبداني (الجزيرة)

تناولت بعض الصحف الأميركية الأزمة المتفاقمة في سوريا، وأبرزت ما وصفته بدعوة العرب الرئيس السوري بشار الأسد إلى التنحي، في أعقاب فشله بالامتثال لبنود خطة عربية لوقف العنف وإيجاد مخرج للأزمة في سوريا.

فقد قالت مجلة تايم إن جامعة الدول العربية التي طالما وصفت بأنها "غير فاعلة"، كشرت عن أنيابها البارحة في وجه النظام السوري، وأنه في ظل غياب خارطة طريق مفصلة من جانب المعارضة السورية، أطلقت الجامعة مبادرة خاصة تشكل خطة عمل جريئة، داعية الأسد إلى التنحي وتسليم السلطة إلى نائبه.

وتقتضي مبادرة جامعة الدول العربية بشأن سوريا -التي سترفع إلى مجلس الأمن بهدف الحصول على دعم المجتمع الدولي- أن يقوم الرئيس السوري بتفويض نائبه الأول بصلاحيات كاملة.

كما تتضمن المبادرة قيام نائب رئيس البلاد بتشكيل حكومة وحدة وطنية في غضون شهرين، ويعقب ذلك الإعداد لانتخابات برلمانية ورئاسية بموجب قانون خاص لإجرائها تحت إشراف عربي ودولي.

رئيس الوزراء ووزيرالخارجية القطري الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني دعا الأسد لبدء حوار وطني مع المعارضة في غضون أسبوعين

حوار وطني
وأشارت تايم إلى تصريحات رئيس الوزراء وزيرالخارجية القطري الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني بوصفه رئيس لجنة جامعة الدول العربية المعنية بالأزمة السورية، والمتمثلة في دعوته الأسد لبدء حوار وطني مع المعارضة في غضون أسبوعين.


وأوضح الشيخ آل ثاني -في مؤتمر صحفي في مقر الجامعة بالقاهرة- ضرورة قيام حكومة الوحدة الوطنية المقترحة بانتخاب مجلس في غضون ثلاثة أشهر من تاريخ تشكيلها، وذلك من أجل البدء في كتابة دستور جديد للبلاد.

وبعد لقاء لوزراء خارجية الدول العربية في القاهرة استمر لأكثر من خمس ساعات، دعا آل ثاني السلطات السورية إلى تحمل مسؤولياتها أمام الله والشعب والأمة العربية، مضيفا بالقول "إننا نعرف" أن سوريا قد دخلت فترة من العنف والعنف المضاد، وموضحا أن المعارضة تقوم بتسليح نفسها بهدف الدفاع عن نفسها.

وكانت جامعة الدول العربية اجتمعت الأحد 22 يناير/كانون الثاني 2012 للنظر في التقرير الذي قدمه الجنرال السوداني المتقاعد محمد أحمد الدابي رئيس بعثة المراقبة التي أرسلتها الجامعة إلى سوريا بتكليف لمدة ثلاثين يوما.

كما نسبت تايم إلى وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل تصريحاته المتمثلة في القول إن الأسد فشل في الامتثال لخطة جامعة الدول العربية بإنهاء العنف في البلاد، مضيفة أن السعودية قررت سحب مراقبيها من بعثة الجامعة إلى سوريا.

دولة قطر أكدت على دعوتها لإرسال قوات حفظ سلام عربية إلى سوريا، وجامعة الدول العربية لم تناقش الاقتراح القطري على محمل الجد

حفظ سلام
وقالت تايم إن دولة قطر أكدت على دعوتها إلى إرسال قوات حفظ سلام عربية إلى سوريا، ونسبت إلى وزير الخارجية القطري القول إن جامعة الدول العربية لم تناقش الاقتراح القطري على محمل الجد.


وأوضح الشيخ آل ثاني بالقول إن القوات العربية المقترح إرسالها إلى سوريا تشبه إلى حد بعيد ما كان يسمى بقوة الردع العربية التي أرسلت إلى لبنان إبان الحرب الأهلية هناك، والتي تألفت تقريبا بالكامل من القوات السورية.

وقال آل ثاني إنه يجب على الأسد القبول بخطة إرسال قوات عربية إلى سوريا بوصفها خطة تمثل الحل السوري العربي المشرف للخروج من الأزمة في البلاد.

من جانبها أشارت صحيفة واشنطن بوست إلى دعوة جامعة الدول العربية الأسد إلى التنحي وتسليم السلطة إلى نائبه، في خطة عربية لنقل السلطة في سوريا بطريقة تشبه ما جرى في اليمن.

وفي حين قالت إن إعلان العرب عن خطتهم بشأن سوريا تأتي في ظل مشاعر الإحباط لديهم إزاء عدم تنفيذ الأسد لمطالبهم المتضمنة في خطة الجامعة للسلام في البلاد، أضافت أن المجلس الوطني السوري المعارض رحب بالمبادرة العربية التي من شأنها أن تؤدي إلى رحيل الأسد.


السوريون المغتربون يبذلون جهودا لدعم العون إلى الثوار داخل سوريا عن طريق تهريب المواد الطبية والأسلحة ومساعدة الجرحى واللاجئين الفارين، وسط مخاوف من الحرب الأهلية

واشنطن تايمز
حرب أهلية
وأما صحيفة واشنطن تايمز فأشارت إلى ما وصفته بقيام السوريين المغتربين ببذل الجهود لتقديم يد العون إلى الثوار داخل سوريا، وذلك عن طريق تهريبهم المواد الطبية والأسلحة ومساعدة الجرحى والفارين من وجه السلطات السورية.

وأوضحت أن سوريين مقيمين في لبنان يقومون بتهريب مواد وأسلحة إلى الثوار داخل سوريا، وأنهم يبذلون جهودا لدعم الثوار من خلال توفير الأدوية والعلاجات والهواتف النقالة التي تعمل عن طريق الأقمار الاصطناعية والكاميرات والأسلحة.

وفي حين يحاول السوريون المغتربون تقديم يد العون للاجئين الفارين من سوريا والعمل على إخلاء الجرحى من الثوار إلى خارج الحدود السورية، أضافت واشنطن تايم إن السوريين المقيمين في بيروت وطرابلس والقرى الحدودية في وادي خالد يبقون على اتصال مستمر ومباشر مع الناشطين داخل الأراضي السورية، في ظل ما وصفته بتوجه الأزمة في سوريا نحو الانزلاق إلى أتون حرب أهلية.

وفي تقرير آخر متصل، قالت واشنطن تايمز إن سقوط نظام الأسد من شأنه حل ما وصفته بلغز أسلحة الدمار الشامل العراقية، وأوضحت أنه في حال سقوط النظام في سوريا، فإن الولايات المتحدة ستكون في وضع أفضل يؤهلها للإجابة على التساؤلات التي ما فتئت تدور بشأن مصير الأسلحة العراقية.

وفي حين تساءلت الصحيفة فيما إذا كانت بغداد قد شحنت أسلحة الدمار الشامل العراقية إلى سوريا قبيل الغزو الذي قادته أميركا ضد العراق عام 2003، أضافت أن لدى الأجهزة الاستخبارية الإسرائيلية والغربية شكوكا بأن نظام الأسد ربما يمتلك أسلحة كيمياوية تثير الأعصاب.

وأوضحت أن صورا لأقمار التجسس الاصطناعية تظهر أن قوافل عديدة من الشاحنات كانت تسير من العراق إلى سوريا في الأسابيع الأخيرة قبيل الغزو، مما يثير الشكوك بأن بعضها كان يحمل أسلحة دمار شامل.

المصدر : تايم,واشنطن تايمز,واشنطن بوست

التعليقات