مستقبل مفاوضات طالبان وواشنطن
آخر تحديث: 2012/1/12 الساعة 13:15 (مكة المكرمة) الموافق 1433/2/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/1/12 الساعة 13:15 (مكة المكرمة) الموافق 1433/2/18 هـ

مستقبل مفاوضات طالبان وواشنطن

تعاظم قوة طالبان في أفغانستان (رويترز)

تناولت بعض الصحف الأميركية بالنقد والتحليل المحاولات الأميركية للخروج من المستنقع الأفغاني عبر التفاوض مع حركة طالبان، وفي حين أعربت بعض الصحف عن احتمال استئناف مباحثات السلام الأفغاني في فترة قريبة، أشارت أخرى إلى ما وصفته بالطريق المسدود.

فقد قالت صحيفة نيويورك تايمز إن المبعوث الأميركي الخاص إلى أفغانستان وباكستان مارك غروسمان قاد على مدار العام الماضي فريقا من المسؤولين الأميركيين بهدف بدء مفاوضات سلام مع طالبان.


وأضافت أن المسؤولين الأميركيين التقوا سريا مندوبين ممثلين لزعيم طالبان الملا محمد عمر، وأنهم ناقشوا مسألة المفاوضات بين واشنطن والحركة، في إطار المحاولات الأميركية لإيجاد مخرج لقواتها من المستنقع الأفغاني.

وأشارت نيويورك تايمز إلى أن غروسمان ومسؤولي الإدارة الأميركية الآخرين تفاجؤوا عندما أعلنت حركة طالبان الأسبوع الماضي عن نيتها اتخاذ خطوة هامة تتمثل في افتتاح مكتب سياسي لها في دولة قطر.

غروسمان ومسؤولو الإدارة الأميركية الآخرون تفاجؤوا عندما أعلنت حركة طالبان الأسبوع الماضي عن عزمها افتتاح مكتب سياسي لها في دولة قطر

نيويورك تايمز

اشتراط السرية
وتأتي المفاجأة التي شعر بها المسؤولون الأميركيون في أعقاب السرية التي سبق لطالبان اشتراطها في العديد من اللقاءات بين مسؤولين أميركيين وآخرين من طالبان، التي جرت في كل من دولة قطر وألمانيا، ومن ثم تعرض المفاوضات للانهيار بعد تسريبات جرت للقاءات الطرفين العام الماضي.

وفي حين قالت الصحيفة إن غروسمان وفريقه سيبدؤون مشاورات عاجلة مع بعض الحلفاء مثل السعودية وتركيا، أضافت أنه ما أن يبارك الرئيس الأفغاني حامد كرزاي شأن المفاوضات مع طالبان، حتى تبادر واشنطن باستئنافها.

من جانبها قالت صحيفة واشنطن بوست إن الولايات المتحدة ستستأنف المفاوضات مع طالبان عندما يباركها كرزاي رسميا، موضحة أن المفاوضات قد تستأنف في غضون أسابيع.

وأضافت أن غروسمان سيلتقي كرزاي الأسبوع القادم، وأنه عندما يعرب الأخير عن رضاه عن المفاوضات، فسرعان ما تنطلق، وذلك في ظل بعض الشكوك لدى الرئيس الأفغاني بشأن مدى جدية طالبان في السلام في أفغانستان.

وأشارت الصحيفة إلى الاجتماع الذي ضم كلا من رئيس الوزراء وزير الخارجية القطري الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون في واشنطن البارحة، وقالت إن المسؤول القطري أعرب عن ترحيب بلاده بأي فرصة يكون من شأنها نزع فتيل الأزمة في أفغانستان والمنطقة.

تقرير استخباراتي
وأما صحيفة لوس أنجلوس تايمز فقالت إن تقريرا للاستخبارات الأميركية يتناقض مع التصريحات المختلفة التي وصفتها بالمتفائلة بشأن الاقتراب من إيجاد مخرج للأزمة في أفغانستان، وبالتالي خروج الأميركيين من المستنقع الأفغاني.

وأشارت لوس أنجلوس تايمز إلى تقييم استخباري أميركي من مائة صفحة اكتمل الشهر الماضي، ويفيد بما وصفته الصحيفة بانزلاق الولايات المتحدة في الوحل الأفغاني.

ويحذر التقرير من أن الفساد المستشري في أفغانستان كان من شأنه تقويض ما وصفتها الصحيفة بالمكاسب الأمنية الأميركية في أعقاب زيادة القوات الأميركية في الحرب على أفغانستان.





كما أشارت لوس أنجلوس تايمز إلى أن ثمة عوامل أخرى تلعب دورا في الطريق المسدود في أفغانستان، وقات إنها تتمثل في ما وصفته بالحكم غير الكفؤ في البلاد، وإلى الدور الذي يلعبه مقاتلو حركة طالبان التي تعمل انطلاقا من باكستان المجاورة.

المصدر : لوس أنجلوس تايمز,نيويورك تايمز,واشنطن بوست

التعليقات