ضباط بريطانيون يسيئون للاجئين
آخر تحديث: 2011/9/6 الساعة 10:24 (مكة المكرمة) الموافق 1432/10/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/9/6 الساعة 10:24 (مكة المكرمة) الموافق 1432/10/9 هـ

ضباط بريطانيون يسيئون للاجئين

مظاهرات سابقة لزيمبابويين يطالبون بريطانيا بمنحهم اللجوء (الأوروبية)

كشف تقرير عن قيام ضباط أمن بريطانيين تابعين لشركات أمنية خاصة بالإساءة العنصرية لمن فشلوا في الحصول على اللجوء، كما ورد في صحيفة ذي إندبندنت.

وقالت الصحيفة إن شهودا من الحكومة أكدوا أن ضباط الأمن من شركة "جي 4 أس" التي تعيد هؤلاء اللاجئين إلى بلدانهم يستخدمون الألفاظ العنصرية المعيبة بحقهم والتقييد غير اللازم لهم.

وتشير الصحيفة إلى أن هذا التقرير يأتي قبل أقل من عام على وفاة رجل أنغولي (46 عاما) بسبب تقييده الشديد أثناء نقله من قبل حراس الشركة الأمنية إلى بلاده على متن طائرة الخطوط الجوية البريطانية.

وكانت ذي إندبندنت قد كشفت في يونيو/حزيران الماضي مخاوف بشأن هذه الشركة تنطوي على مزاعم بأن السجل الإجرامي لا يقف عائقا أمام التوظيف لديها.

ويأتي تقرير رئيس تفتيش السجون نيك هاردويك اليوم بعد قيام مفتشين بمرافقة 104 من موظفي الشركة الذين ينقلون 35 محتجزا إلى جامايكا و131 آخرين إلى لاغوس في نيجيريا هذا العام.

ويشير التقرير إلى أن "المفتشين كانوا قلقين جدا من العدوانية وأحيانا اللغة العنصرية التي يستخدمها الموظفون حتى في ما بين أنفسهم".

ويضيف أن القلق اشتد عندما تستخدم القوة أو التقييد بشكل غير مناسب، حيث يتم تقييد المحتجزين رغم أنهم لا يبدون أي مؤشر على العنف.

المصدر : إندبندنت