بريطانيا لا تجرم القتل الرحيم
آخر تحديث: 2011/9/5 الساعة 10:49 (مكة المكرمة) الموافق 1432/10/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/9/5 الساعة 10:49 (مكة المكرمة) الموافق 1432/10/8 هـ

بريطانيا لا تجرم القتل الرحيم

المحاكم لا تجرم من يساعد على الانتحار بدافع الشفقة (رويترز-أرشيف)

علمت صحيفة تايمز أن الادعاء العام البريطاني لا يتخذ في معظم الأحيان أي إجراء قانوني في حالات الانتحار التي تتم بمساعدة الآخرين أو ما يعرف بالقتل الرحيم.

فمنذ تطبيق المبادئ التوجيهية قبل 18 شهرا، تمت إحالة ثلاثين حالة إلى جهاز الادعاء الملكي يشتبه فيها بمساعدة قريب أو صديق على الانتحار، غير أنه لم يتم توجيه أي تهمة في أي من هذه الحالات.

ورغم أن جهاز الادعاء الملكي يؤكد أن الانتحار ما زال غير قانوني، فإن وزير المالية الأسبق اللورد فالكونر -الذي يرأس لجنة مساعدة الانتحار- رحب بتلك الأرقام باعتبارها دليلا على التغير الهام الذي طرأ على نهج السلطات القضائية.

وقالت الصحيفة إن هذه الأرقام تمثل أول دليل على أن التوجيهات الخاصة بمساعدة الانتحار أصبحت محل تطبيق، وأن الناس الذين يتصرفون من منطلق الشفقة لا يمثلون أمام المحاكم.

من جانبه أكد كير ستارمر -وهو مدير الادعاء العام الذي نشر المبادئ التوجيهية في فبراير/شباط العام الماضي- أن الانتحار بمساعدة الآخرين غير قانوني، ولكن المبادئ التوجيهية التي جاءت في ثماني صفحات تشير إلى أنه إذا ما تصرف شخص بدفاع الشفقة لمساعدة آخر لديه رغبة واضحة في الموت، فإن المحاكمة غير واردة.

أما المتحدث الرسمي باسم جهاز الادعاء الملكي فيقول إن "سياستنا توفر إطارا واضحا للمدعين العامين من أجل البت في الحالات التي تخضع للمحاكمة من غيرها".

وقال إن "الأمر لا يفتح الباب لهيمنة مسألة القتل الرحيم على إرادة البرلمان".

وأضاف أن الشفقة مجرد أحد العوامل التي يمكن للنيابة التدقيق فيها وتقييمها مع الأخذ بالاعتبار جميع الحقائق التي يمكن التوصل إليها من خلال تحقيق مستفيض في الحالة.

المصدر : تايمز

التعليقات