نصف الصوماليين يواجهون المجاعة
آخر تحديث: 2011/9/4 الساعة 13:27 (مكة المكرمة) الموافق 1432/10/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/9/4 الساعة 13:27 (مكة المكرمة) الموافق 1432/10/7 هـ

نصف الصوماليين يواجهون المجاعة

صفوف طويلة تنتظر توزيع المساعدات لهم (الجزيرة)

تعتزم الأمم المتحدة غدا الإعلان عن أن المجاعة في القرن الأفريقي آخذة في الانتشار، وأن الوضع سيزداد سوءا، لا سيما أن المجاعة في الصومال انتقلت إلى مناطق أخرى، في وقت لم تصل فيه الأزمة الغذائية إلى ذروتها بعد.

وقالت صحيفة ذي إندبندنت أون صنداي إن الإعلان سيكشف عن أن أربعة ملايين آخرين في الصومال أكثر من نصف سكان البلاد- يواجهون أزمة الآن، وقد تتفاقم في الأشهر القليلة المقبلة.

وتقدر الوكالات الإغاثية أن نحو 13 مليونا يواجهون المجاعة في القرن الأفريقي.

وتشير الصحيفة إلى أن وثائق دبلوماسية كشفها موقع ويكيليكس -المختص بنشر الوثائق السرية- تظهر أن الأمم المتحدة كانت تسعى منذ 2008 للضغط من أجل تقديم المساعدة للصومال، غير أن الرد الرسمي تجاه الأزمة اتسم بالتلكؤ حتى وقت قريب.

وتقول الصحيفة إنه إذا لم تسقط الأمطار في أكتوبر/تشرين الأول، فإن مستقبل الملايين المحاصرين بالأزمة الغذائية والحرب الأهلية في جنوب الصومال، سيبدو أكثر غموضا.

وتستدرك بالقول إنه حتى لو نزل المطر في أكتوبر، فلن يكون هناك حصاد حتى عام 2012، مما يجعل الناس في حاجة ملحة للمواد الغذائية على مدى أشهر قادمة.

وتلفت إلى أن الوصول إلى المنظمات الإغاثية ما زال محفوفا بالمخاطر، خاصة أن حركة الشباب المتهمة بالارتباط بتنظيم القاعدة تمنع عمل بعض المنظمات، مثل الصليب الأحمر، والإغاثة الإسلامية التي تأسست في بريطانيا.

ويجري الآن توزيع معظم الإعانات على النازحين، الذين وصلوا إلى مقديشو ومعسكرات اللاجئين في كينيا وإثيوبيا.

ويقول مدير منظمة أطباء بلا حدود، أوني كاروناكارا، إن الغذاء يصل إلى مقديشو، لكن الحصول عليه من قبل المحتاجين ما زال محفوفا بالمشكلات.

وشكك كاروناكارا بجدوى المؤتمر الأممي الذي ينعقد اليوم في مقديشو، في محاولة لوضع خارطة طريق تهدف إلى المساعدة في انتخاب رئيس للبلاد في أغسطس/آب 2012.

المصدر : إندبندنت

التعليقات