القاعدة لنجاد: أحداث سبتمبر مسؤوليتنا
آخر تحديث: 2011/9/29 الساعة 12:06 (مكة المكرمة) الموافق 1432/11/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/9/29 الساعة 12:06 (مكة المكرمة) الموافق 1432/11/3 هـ

القاعدة لنجاد: أحداث سبتمبر مسؤوليتنا

(الجزيرة)

طالب تنظيم القاعدة الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد بالكف عن التحدث عن نظريات المؤامرة بشأن هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001، واصفا اتهام الرئيس الإيراني الولايات المتحدة بالوقوف وراءها بأنه أمر "سخيف".

وذكرت صحيفة ذي غارديان البريطانية أن مجلة باللغة الإنجليزية يصدرها التنظيم دعت نجاد بشكل متكرر إلى التوقف عن التصريح بأن الولايات المتحدة هي التي خططت للهجمات، وأوضحت أن تنظيم القاعدة هو المسؤول عنها وليس أي جهة أخرى.

وكانت وسائل إعلام إيرانية قد نشرت أمس اقتباسات من تقرير نشرته مجلة القاعدة وصف ملاحظات أحمدي نجاد بشأن هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001 بأنها "سخيفة".

مجلة تابعة للتنظيم:
التصريحات الإيرانية لا تصمد أمام المنطق والدليل المتمثل في أن التنظيم هو الذي نفذ هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001 وليس أي جهة أخرى

وأشارت المجلة إلى أن نجاد في خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة شكك في الرواية الرسمية بشأن الهجمات، وأنه أضاف لدى الحكومة الإيرانية اعتقادات بأن تنظيم القاعدة ليس المسؤول عن تنفيذها، بل إن الحكومة الأميركية هي من يتحمل مسؤوليتها.

منطق ودليل
وأما تنظيم القاعدة فقال إن التصريحات الإيرانية لا تصمد أمام المنطق والدليل المتمثل في أن التنظيم هو الذي نفذ الهجمات وليس أي جهة أخرى.

كما اتهم التنظيم السلطات الإيرانية بأنها تكون ضد أميركا إذا كان الشأن شأنها، وتتآمر مع أميركا عندما يتعلق الأمر بتنظيم القاعدة، وأن تلك لعبة سياسية تلعبها إيران على الطريقة التي تريدها.



يشار إلى أن نجاد افتتح مؤتمرا في بلاده لمكافحة "الإرهاب" وأنه دعا إلى كشف النقاب عن الأبعاد الحقيقية للهجمات، مضيفا أن الصندوق الأسود للهجمات يحوي الأسرار الحقيقية، ولكن واشنطن لا تسمح بفتح "ذلك الصندوق".

المصدر : غارديان