مخاوف بشأن الدولة الفلسطينية
آخر تحديث: 2011/9/22 الساعة 18:05 (مكة المكرمة) الموافق 1432/10/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/9/22 الساعة 18:05 (مكة المكرمة) الموافق 1432/10/25 هـ

مخاوف بشأن الدولة الفلسطينية

عباس مضى قدما بخطوة الدولة الفلسطينية رغم الفيتو الأميركي المحتمل (الفرنسية)

قال الكاتب والأكاديمي الأميركي من أصل فلسطيني ساري مقدسي في مقال نشرته له صحيفة لوس أنجلوس الأميركية إن ما وصفه بمقامرة الفلسطينيين في الأمم المتحدة ربما تأتي بنتائج عكسية، معربا عن التخوف بشأن خطوة الرئيس الفلسطيني محمود عباس برمتها.

وأوضح أن الكل يعلم مدى ما يشعر به العرب والفلسطينيون من غضب إزاء الفكرة المتمثلة في أن الولايات المتحدة هي التي تهدد بعرقلة الاعتراف بدولة فلسطينية في الأمم المتحدة.

ولكن في المقابل
والقول للكاتب- فهناك مخاوف من أن تأتي الخطوة التي أقدم عليها عباس بنتائج عكسية وغير متوقعة، وربما يكون من شأنها تأخير الفلسطينيين لعقود قادمة.

وفي حين أشار الكاتب إلى ما سماها الأجواء الغامضة التي تلف الخطوة الفلسطينية الأخيرة، أضاف أن الخطوة تتسق مع نمط المفاوضات السرية التي لا تنتهي بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وهي تلك المستمرة من أجل السلام منذ عقدين، دون جدوى.

إدارة الرئيس الأميركي بارك أوباما تحاول إنقاذ إسرائيل من الورطة التي قد تتعرض لها في الأمم المتحدة، وذلك في ظل اقتراب الانتخابات الرئاسية الأميركية لعام 2012
ورطة إسرائيل
وأما النتائج الوحيدة الملموسة لتلك المفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، فيقول الكاتب إنها تمثلت في إعطاء القادة الفلسطينيين مذاقا عابرا للسلطة، مضيفا أن ذلك جاء بالتزامن مع قيادتهم الشعب الفلسطيني إلى مستنقع بشكل أعمق فأعمق.

كما أضاف مقدسي أن اللحظة حبلى بالمفارقات، موضحا أن إدارة الرئيس الأميركي بارك أوباما تحاول إنقاذ إسرائيل من الورطة التي قد تتعرض لها في الأمم المتحدة، وذلك في ظل اقتراب الانتخابات الرئاسية الأميركية لعام 2012.

وفي حين ستقضي الولايات المتحدة على الحلم الفلسطيني الراهن، عبر استخدامها حق النقض (الفيتو)، وبالتالي القضاء على التطلعات الفلسطينية المشروعة، فإن واشنطن ستحبط أيضا كل من عباس ورفاقه، بقصد أو بدون قصد.

كما وصف الكاتب عباس بالرئيس غير المنتخب وبالمنتهية ولايته منذ 2006، وبالتالي فإن سلطته الرئاسية تعتبر منتهية منذ ثلاثة أعوام، وأنه لا يحظى بالتأييد أو التفويض للإقدام على ما أقدم عليه بشأن الدولة الفلسطينية.

المصدر : لوس أنجلوس تايمز

التعليقات