تحذير من إرهاب المستوطنين
آخر تحديث: 2011/9/14 الساعة 09:36 (مكة المكرمة) الموافق 1432/10/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/9/14 الساعة 09:36 (مكة المكرمة) الموافق 1432/10/17 هـ

تحذير من إرهاب المستوطنين

مسجد أحرقه المستوطنون في بلدية بيت فجار شمال الخليل (الجزيرة)

حذر جهاز الأمن الداخلي في إسرائيل (شين بيت) من تشكيل متطرفين يهود جماعات إرهابية تستهدف عن قصد الفلسطينيين وناشطي السلام الإسرائيليين.

وقالت صحيفة ذي إندبندنت إن المسؤولين الإسرائيليين يراقبون بحذر تصعيد الهجمات التي يشنها متطرفون يهود، وخاصة المقيمين في مستوطنات الضفة الغربية، على الممتلكات الفلسطينية والإسرائيلية عقب إزالة الجيش الإسرائيلي عددا من المنازل في بؤرة ميغرون التي تعتبر غير قانونية.

وأشارت إلى أن التوتر يزداد تأجيجا بسبب المساعي الفلسطينية للمطالبة بعضوية في الأمم المتحدة الأسبوع المقبل، وهي خطوة قد تعزز مخاوف الإسرائيليين من الجناح اليميني من إجلائهم من مستوطنات في الضفة الغربية.

ونقلت مصادر صحفية في إسرائيل عن الشين بيت قوله إن الجماعات اليهودية شاركت في نشاط إرهابي عبر التخطيط لتنفيذ عمليات مراقبة سرية للقرى الفلسطينية، وجمْع المعلومات عن الناشطين الإسرائيليين.

وتقول الصحيفة إن هذه الأنباء تكشف عن الاستياء المتنامي في أوساط القوات الأمنية لعجزها عن احتواء العدد المتزايد من المستوطنين المسلحين الذين يتخذون خطوات انتقامية من الفلسطينيين، كلما تعرضوا لضغوط من السلطات الإسرائيلية.

ففي الأيام الأخيرة، قام مستوطنون بالهجوم على مساجد فلسطينية بالحرق وتشويهها بالرسوم والكتابات، وحرق أشجار الزيتون والسيارات والكتابة على جدران جامعة بيرزيت.

كما اقتحم أحد المخربين الإسرائيليين قاعدة عسكرية وأفسد إطارات العربات وخرب محركات الجرافات التي استخدمت في هدم منازل المستوطنين في ميغرون.

من جانبه قال أحد نشطاء السلام التابعين لحركة "السلام الآن" كتب المتطرفون على منزله شعارات "الموت للخونة"، إنهم "يريدون إسكاتنا، ولكن ذلك لن يحدث".

ودعت الحركة السلطات الإسرائيلية في بيان إلى "اتخاذ إجراءات طارئة بشأن ما أصبح يسمى "الحركة السرية اليهودية الجديدة".

المصدر : إندبندنت