ومن "الصيحات" ما قتل
آخر تحديث: 2011/8/5 الساعة 13:00 (مكة المكرمة) الموافق 1432/9/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/8/5 الساعة 13:00 (مكة المكرمة) الموافق 1432/9/7 هـ

ومن "الصيحات" ما قتل

إندونيسيون ينامون بين القضبان الحديدية للعلاج من الأوجاع (رويترز)

في آخر صيحة علاجية، يعتقد الإندونيسيون أنهم حين يرقدون على قضبان السكك الحديدية فإن التيار الكهربائي المنخفض الفولتية الذي يسري في القضبان سيشفيهم من بعض الأوجاع عند مروره في أجسامهم.

ورغم جهود السلطات المحلية في جاكرتا لوقف هذا الهوس فإن الإندونيسيين الذين يعانون من بعض الأمراض ظلوا يرقدون على ظهورهم على الخطوط الحديدية.

وأشارت ديلي تلغراف إلى أن البالغين والأطفال كانوا يرقدون بين قضيبي السكة الحديدية، حيث يضعون العنق على واحد والكاحلين على الآخر وبقية الجسم ممددا بينهما، واثقين بأن التيار الكهربائي سيزيل هذه الأوجاع حتى رغم مرور القطارات بصوتها المدوي على السكة المجاورة.

وذكرت الصحيفة أنه ليس هناك كهرباء في قضبان السكك الحديدية، ولكن فقط فولتية عالية قاتلة في الخطوط الفوقية التي تشغل القطارات.

ومن جانبها وضعت هيئة السكك الحديدية في العاصمة لافتات تحذر من أخطار هذه التقليعة، وهددت بفرض عقوبات تصل إلى السجن ثلاثة أشهر وغرامة تصل إلى 2000 دولار للمخالفين.

وقال متحدث باسم الهيئة إنهم حثوا الناس كثيرا على عدم فعل هذا الأمر لخطورته الشديدة، لكن الناس استمروا فيه دون اعتبار للمخاطر.

وهناك قصص في هذا الشأن تقول إن رجلا صينيا هو الذي بدأ هذه الصيحة، حيث إنه كان معاقا وأراد أن يرقد على القضبان لينتحر، لكنه زعم أن القضبان شفته بدلا من ذلك.

المصدر : ديلي تلغراف

التعليقات