تحذيرات من انهيار وشيك للأسواق العالمية قد يضاهي ذاك الذي ضربها عام 2008 (الفرنسية) 

حذر مصرفيون غربيون من احتمال تعرض أسواق المال العالمية خلال أسبوع لانهيار أشد من الانهيار الذي شهدته عام 2008 نتيجة أزمة مصرف ليمان براذرز الأميركي والتي فجرت زلزال الأزمة الاقتصادية الذي ما فتئت الأسواق تشعر بهزاته الارتدادية.

وتقول صحيفة ذي تلغراف البريطانية إن التأمين على القروض في عدة مصارف أوروبية رئيسية قد بلغ مستويات تاريخية أكثر من تلك التي بلغها خلال الأزمة الاقتصادية التي ضربت الولايات المتحدة منذ ثلاث سنوات نتيجة الانفجار الداخلي لمؤسساتها المالية.

يذكر أن عدة مصارف أوروبية مثل رويال بنك أوف سكوتلاند ودويتشه بنك وغيرها قد أطلقت جرس الإنذار الأسبوع الماضي بعد ارتفاع مستويات التأمين على القروض إلى مستويات مقلقة.

وأشارت الصحيفة إلى أن مستويات التأمين على سندات بنك أوف سكوتلاند اليوم هي أعلى من الفترة التي سبقت اضطرار دافعي الضرائب اتخاذ زمام المبادرة وإنقاذ المصرف في أكتوبر/تشرين الأول عام 2008.



أحد المسؤولين الرفيعي المستوى في المصرف قال "المشكلة تكمن في نقص السيولة والجو العام هو نفس ذاك الذي ساد عام 2008، اعتقد أننا بصدد مواجهة هزة في الأسواق في سبتمبر/أيلول أو أكتوبر/تشرين الأول قد تكون شديدة إلى درجة كبيرة".

يذكر أن الأسواق المالية العالمية تشهد اضطرابا وتقلبا كبيرين نتيجة الاضطراب الذي يسود الاقتصاد العالمي.  

المصدر : ديلي تلغراف