دعوة لضغط أميركي على مصر
آخر تحديث: 2011/8/24 الساعة 14:58 (مكة المكرمة) الموافق 1432/9/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/8/24 الساعة 14:58 (مكة المكرمة) الموافق 1432/9/26 هـ

دعوة لضغط أميركي على مصر

كاتب المقال طالب الإدارة الأميركية بالضغط على مصر بشأن معاملة المتظاهرين السلميين(الجزيرة-أرشيف)

دعا ديفد سوبر، أستاذ القانون بجامعة جورج تاون الإدارة الأميركية، إلى التلويح بقطع المساعدات بشكل فوري لمصر إذا لم يتوقف الجنرالات الذين يحكمون البلاد بعد الإطاحة بنظام حسني مبارك، عن القيام بحملات بحق المتظاهرين الذين يطالبون سلما بالديمقراطية.

وقال سوبر في مقال تحت عنوان "آن الأوان لأميركا كي تستخدم نفوذها في مصر" ونشرته صحيفة لوس أنجلوس تايمز، إن مصير الثورة المصرية غامض حتى الآن.

وتابع أن لجنة الجنرالات التي حلت محل مبارك احتفظت بالعديد من أعضاء نظامه، وأصدرت محاكم عسكرية سرية أحكاما بالسجن بحق مدونين ونشطاء لانتقادهم العسكر.

وأضاف أن التصعيد في العنف الطائفي زرع الرعب في قلوب الملايين من المسيحيين المصريين، ومضت القوات الأمنية باعتقال وتعذيب المتظاهرين، وحتى تعريض المتظاهرات لإجراء "اختبارات العذرية" أمام الجنود الذكور، وفقا لمنظمة العفو الدولية.

وفي ظل غياب دستور ديمقراطي وقوانين انتخابية ذات مصداقية، فإن نزاهة هذه الانتخابات ستبقى محل شك، ولا سيما أن الجنرالات يرفضون حتى الآن السماح بمراقبة دولية، كما يقول صاحب المقال.

ويشير سوبر إلى أن الجيش المصري عجل بالاعتراف بالأحزاب الإسلامية في حين جمد تسجيل الأحزاب العلمانية.

قوات الأمن تفرق متظاهرين بميدان التحرير في فبراير/ شباط (رويترز)
وقبل نحو أسبوعين، سمح الجيش لأفراده باستخدام القوة عبر الضرب والاعتقال بصفوف مؤيدين للديمقراطية في ميدان التحرير حيث ميلاد الثورة التي أطاحت بمبارك.

ويلفت الكاتب إلى أن الدور الأميركي بمصر قد لا يكون مباشرا كما حدث بالثورة الأميركية ضد الاستعمار البريطاني، ولكن واشنطن تملك قدرة التأثير على الجنرالات في التعامل مع المتظاهرين بمصر، مذكرا بأن الولايات المتحدة تقدم سنويا مساعدات عسكرية لمصر بقيمة مليار دولار.

ويختم قائلا: على الإدارة الأميركية أن تقول للجنرالات بعبارات لا لبس فيها بأن المزيد من حملات القمع بحق المتظاهرين السلميين، قد يفضي إلى القطع الفوري لجميع المساعدات الأميركية.

فالموقف الصارم مع الجنرالات بمصر ربما يسهم في تحقيق ما عجزت عنه مليارات الدولارات وآلاف القتلى الأميركيين بالعراق، وهو إقامة دولة ديمقراطية علمانية حرة وموالية للغرب في قلب العالم العربي.

المصدر : لوس أنجلوس تايمز
كلمات مفتاحية:

التعليقات