القبائل الليبية الكبرى لا تزال تدعم معمر القذافي، وفق ضابط أسير لدى الثوار (الفرنسية)

قال أحد ضباط الاستخبارات الليبية وقع أسيرا لدى الثوار إن ما يقرب من 70% من أهالي العاصمة طرابلس لا يزالون يدعمون معمر القذافي، وإن العقيد ليس في خطر ولا يخشى على نظامه من السقوط قريبا.

وأضاف العميد في الاستخبارات الهادي الأوجيلي الذي وقع أسيرا في يد الثوار الذين كانوا يزحفون شمالا تجاه مدينة الزاوية على بعد 50 كلم عن طرابلس، أن هناك بعض المعارضة بالعاصمة الليبية ولكن الوضع آمن بشكل عام.

وقال الأوجيلي إن القذافي لا يزال يحظى بدعم القبائل الكبرى، وإنه لا يزال قويا.

بينما أضافت صحيفة ذي إندبندنت البريطانية أن العقيد متمسك بالسلطة بالرغم من الهجمات التي تنفذها ضده طائرات حلف شمال الأطلسي (ناتو) منذ قرابة خمسة أشهر، وبرغم العقوبات الاقتصادية المفروضة على النظام وبرغم القتال مع الثوار.

وسمح الثوار لوكالة رويترز بالحديث مع الضابط الأسير داخل كوخ إسمنتي صغير في قرية شلغودة بعد قليل من إلقاء القبض عليه، وقد بدا رابط الجأش.

وقال الأوجيلي إن هناك معارضة للقذافي في بعض مناطق طرابلس مثل تاجوراء وسوق الجمعة، مشيرا إلى أنه سمع بوجود مظاهرات هناك ووصف هذا بأنه مشكلة.





وأضاف أن الحكومة تتعامل مع المتظاهرين، وأنه يتم اعتقال كل من يخرج عن الخط، وأجاب على سؤال أحد الثوار "كيف تفعلون ذلك بشعبكم؟" بالقول وهو يبتسم "أنا سأخبرك بالحقيقة.. لا يوجد أي مشاكل في ليبيا".

المصدر : إندبندنت