آندي كولسون مسؤول العلاقات العامة لديفد كاميرون الذي اعتقل أمس (الفرنسية)

ركزت الصحف البريطانية على فضيحة التنصت التي تورطت فيها صحيفة "نيوز أوف ذي وورلد" المملوكة لبارون الصحافة روبرت مردوخ، وكان لتوسع التحقيقات التي كشفت فصولا جديدة اهتماما واضحا، حيث قالت صحيفة غارديان إن الفضيحة فتحت باب الاعتقالات أمس الجمعة حيث تم اعتقال آندي كولسون مسؤول العلاقات العامة السابق لرئيس الوزراء ديفد كاميرون بشبهة علاقته بالتنصت، وقال كولسون للصحفيين "هذا أمر مروع ولدي الكثير لأقوله لكن ليس الآن"، وكذلك تم اعتقال كليف غودمان المراسل السابق لـ""نيوز أوف ذي وورلد" في قصر بكنغهام، وذلك على خلفية رشوة عدد من رجال الشرطة.

وأضافت الصحيفة أن التحقيقات أظهرت أن أحد المسؤولين التنفيذيين في مؤسسة نيوز إنترناشيونال المؤسسة الأم لصحيفة "نيوز أوف ذي وورلد"، ربما يكون قد أتلف ملايين رسائل البريد الإلكتروني من الأرشيف الداخلي في محاولة واضحة لعرقلة تحقيقات شرطة سكوتلانديارد في فضيحة التنصت.

وقالت الصحيفة إن هذا الأرشيف ربما يعود إلى يناير/كانون الثاني 2005، ويكشف الاتصالات اليومية بين محرري "نيوز أوف ذي وورلد" ومراسليها والمحققين، وتكمن أهمية هذه المعلومات في أنها تساعد على تحديد من سيتم توجيه الاتهام له.

وقالت الصحيفة إن جيمس مردوخ ابن روبرت مردوخ ومؤسسة "نيوز كورب" يمكن أن يواجها اتهامات جنائية في أميركا وبريطانيا، حيث اعترف مردوخ الابن بأنه ضلل البرلمان فيما يتعلق بفضيحة التنصت، لكنه أصر على أنه لم يكن يملك كامل معطيات الموضوع حينها، وتحدثت تقارير أخرى عن أن الموظفين دفعوا الأموال بشكل دوري لضباط في الشرطة مقابل المعلومات وهناك اعتقاد بأن مجموع الأموال المدفوعة بلغ مائة ألف جنيه إسترليني.

وهذه الرشى قد تدفع ""نيوز كورب" وربما جيمس نفسه لمواجهة اتهامات في بريطانيا بسبب قانون صلاحيات تنظيم الاستثمار الصادر عام 2000، وفي الولايات المتحدة تحت طائلة قانون ممارسات الفساد الأجنبي الذي يهدف لمراقبة السلوك السيئ للاستثمارات الأجنبية في أميركا.

ومن جهتها قالت صحيفة ديلي تلغراف إن رئيس الوزراء ديفد كاميرون أعلن أن إدارته ستفتح تحقيقا قضائيا كاملا في تعيين كولسون مديرا للعلاقات العامة برئاسة الوزراء، وأكد أن العلاقة بين السياسيين وجهاز الإعلام أصبحت متقاربة جدا. واعترف كاميرون بمسؤوليته في تعيين كولسون لكنه رفض الاعتذار عن الأخطاء التي ارتكبت.

المصدر : ديلي تلغراف,غارديان