منع موظفي مردوخ من مسح بريدهم
آخر تحديث: 2011/7/25 الساعة 14:13 (مكة المكرمة) الموافق 1432/8/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/7/25 الساعة 14:13 (مكة المكرمة) الموافق 1432/8/25 هـ

منع موظفي مردوخ من مسح بريدهم

مردوخ وريبيكا بروكس المسؤولة التنفيذية لنيوز إنترناشيونال (أرشيف-الفرنسية)

قالت إندبندنت إن كل العاملين في صحف نيوز إنترناشيونال التي يملكها روبرت مردوخ تلقوا أوامر بعدم حذف أي بريد إلكتروني أو إتلاف أية وثيقة لها علاقة بالتحقيقات الجارية حول فضيحة التنصت.

وأوضحت الصحيفة أن نيوز إنترناشيونال بعثت نهاية الأسبوع الماضي بريدا إلكترونيا إلى كل العاملين تبلغهم أنها أوقفت المسح الآلي للبريد الإلكتروني وكل الملفات.

وأكدت الصحيفة أن نيوز إنترناشيونال تخشى تورط محرري صحفها الأخرى في فضيحة التنصت، بينما هي تصر على أن ما حدث كان حدثا منعزلا بصحيفة نيوز أوف ذي وورلد فقط.

ويثير إرسال هذا البريد الإلكتروني تساؤلات حول سبب اتباع هذه السياسة بهذا الوقت بالذات، علما بأن الشركة كانت على علم بمدى الادعاءات ضدها منذ بعض الوقت.

وأوضحت الصحيفة أن الشركة أبلغت كل العاملين في نيوز إنترناشيونال بأنهم ملزمون باتخاذ خطوات فورية للحفاظ على كل الوثائق المتعلقة بالتحقيقات، وأكدت أن هذا الإجراء ضروري ويجب عليها اتخاذه لإثبات التزامها بالتحقيقات.

وذهب التحذير حدا أبعد عندما شدد على أن "كل أنواع نسخ البيانات والرسائل والبريد الإلكتروني والتقارير، والمذكرات المكتوبة باليد والأشرطة وكل المواد المسجلة محمية بموجب مرسوم". وأضافت "الرجاء وقف التخلص التلقائي من أي تعليق أو وثائق، سواء الورقية أو الإلكترونية، بما في ذلك رسائل البريد الإلكتروني أو مسودات وثائق... وفي حالة عدم التأكد مما إذا كانت الوثيقة ذات صلة أم لا... يجب أن نحافظ عليها".

كما تؤكد الشركة أنه تم تعليق سياستها الحالية تجاه حذف الوثائق، وقالت "نظرا للظروف الحالية يجب أن تكونوا على علم بأنه تم تعليق جميع السياسات التي تتطلب تدمير هذه الوثائق أو أي مادة إلكترونية على الفور". وأكدت الصحيفة أن غرفة الأخبار في نيوز أوف ذي وورلد مغلقة بالفعل ويشير إليها الموظفون باعتبارها "مسرح جريمة".

ويتم تشغيل لجنة نيوز كورب للإدارة والمعايير على أساس يومي من طرف ويل لويس ومسؤول العلاقات العامة جيف سايمون غرينبرغ، ومحامي نيوز كورب-قسم أوروبا وآسيا. ومتابعة جويل كلاين، وهو مدير بمؤسسة نيوز كورب ومستشار قانوني سابق للبيت الأبيض.

وقالت إندبندنت إن صحيفة نيويورك تايمز ذكرت أمس مخاوف بشأن دور كلاين كمحقق مستقل بالنظر لعلاقته الوثيقة مع مردوخ وابنه جيمس، حيث جلس خلفهما عندما أدليا بشهادتهما أمام البرلمان البريطاني الثلاثاء، وكان قد وُظف في البداية من قبل الشركة لدعم ذراعها الدعائي التربوي.

وقال محامون وخبراء في مجال تسيير الشركات إنه كان على نيوز كورب أن تتعاقد مع مستشار قانوني خارجي للإشراف على التحقيق، بدلا من استخدام مدير تنفيذي. وقال تشارلز إلسون وهو خبير بإدارة الشركات بجامعة ولاية ديلاوير "هذا ليس معيارا عمليا".
المصدر : إندبندنت