النزاع الليبي يتجه لحل سياسي
آخر تحديث: 2011/7/1 الساعة 18:03 (مكة المكرمة) الموافق 1432/8/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/7/1 الساعة 18:03 (مكة المكرمة) الموافق 1432/8/1 هـ

النزاع الليبي يتجه لحل سياسي

ثوار ليبيا أقروا عقد مباحثات مع نظام القذافي (رويترز)

قالت مجلة تايم الأميركية إن من المرجح أن تؤدي أخبار تسليح فرنسا الثوارَ الليبيين إلى تعميق الخلاف داخل حلف الناتو المسؤول عن الحملة العسكرية الغربية التي دخلت يومها الـ103.

وفي حين أن الفرنسيين يعتبرون تسليح الثوار مسموحا به ضمن أطر القرار الأممي، إلا أن أطرافا أخرى معنية داخل الناتو وخارجه تعتبر الأمر خرقا لقرار حظر الأسلحة.

لكن مثل هذه التفاصيل القانونية ذات أهمية ثانوية، والمشكلة الأكبر التي تواجه مجهود الناتو هي أن أعضاء التحالف الأوروبيين الذين تولوا معظم القتال في ليبيا يقتربون من حدود نفاد الموارد التي يمكن تخصيصها للحملات الحربية. ومن غير المرجح أن تملأ الولايات المتحدة هذا الخرق باعتبار المعارضة الشديدة التي تواجهها في الكونغرس حتى مع دور الدعم الحالي المحدود. كما أن الضغط يتزايد داخل الحلف وخارجه لإنهاء الحملة العسكرية والبحث عن حل سياسي للأزمة.

هناك دعوات لوقف إطلاق النار تأتي الآن من لاعبين أساسيين في الحلف، بما في ذلك إيطاليا وتركيا اللتان يعتمد عليهما التحالف في توفير أي قوات برية مطلوبة لضبط موقف ما بعد النزاع
وأشارت مجلة تايم إلى دعوات لوقف إطلاق النار تأتي الآن من لاعبين أساسيين في الحلف، بما في ذلك إيطاليا وتركيا اللتان يعتمد عليهما التحالف في توفير أي قوات برية مطلوبة لضبط موقف ما بعد النزاع، وتفضيلهما لحل سياسي يشاركهما فيه الآن الاتحاد الأفريقي والجامعة العربية اللذان كان دعمهما السياسي مهما لتمكين حملة عسكرية غربية ثالثة في بلد مسلم خلال عشر سنوات.

وبغض النظر عن موعد توقف القتال، فقد أصبح من الواضح بشكل متزايد أن الحل السياسي الذي ينادي به حلف الناتو سيتضمن شكلا من أشكال تقاسم للسلطة مؤقتا بين الثوار وعناصر النظام القديم، بدلا من تنصيب قيادة ثوار بنغازي ليكونوا الحكام الجدد في طرابلس. لكن قد ينظر إلى الأمر في العواصم الغربية على أنه النتيجة المرغوبة أكثر لتفادي تكرار أخطاء الغزو الذي قادته أميركا في أفغانستان والعراق.

ونوهت المجلة إلى تقرير بريطاني في هذا الصدد أوضح أنه في حالة الحاجة إلى قوات حفظ سلام دولية، وهو احتمال قوي، فإن هذه القوات لن تأتي من بريطانيا وقد تكون تركيا هي المرشحة لهذا الدور لأنها كانت تفضل دائما حلا سياسيا يدمج المجتمع الليبي بقدر الإمكان، بما في ذلك النظام القديم في نظام سياسي ديمقراطي جديد.

وقالت إن الثوار أقروا الأسبوع الماضي عقدهم مباحثات مباشرة مع النظام، ورغم أنهم يصرون على تنحية القذافي فإن المتحدث الرسمي للثوار أثار احتمال نقله إلى مكان بعيد داخل ليبيا يقضي فيه بقية أيامه. وأضافت أن قرار المحكمة الجنائية الدولية باعتقاله يمكن أن يعقد هذه المسألة رغم أنه لا يغير المنطق السياسي لهذا الخيار، وهو أن الثوار أكثر دراية بجرائم القذافي من الادعاء الموجود في لاهاي. ومع كون ليبيا غير موقعة على المعاهدة التي أنشأت المحكمة فإنها غير ملزمة قانونيا بتسليمه.

وختمت المجلة بأن من المرجح أن يزداد القتال على الأرض في الأيام والأسابيع القادمة، لكن الجدول الزمني للناتو قد لا يتجاوز هذا الصيف.

المصدر : تايم

التعليقات