الصين توقف صفقة إيرباص
آخر تحديث: 2011/6/25 الساعة 14:23 (مكة المكرمة) الموافق 1432/7/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/6/25 الساعة 14:23 (مكة المكرمة) الموافق 1432/7/25 هـ

الصين توقف صفقة إيرباص

طائرة إيرباص أي 380 في معرض لوبورجيه بباريس الأسبوع الماضي (الفرنسية)

قالت صحيفة فايننشال تايمز إن الصين أوقفت صفقة قيمتها 3.8 مليارات دولار لشراء عشر طائرات إيرباص سوبر جامبو، ووصفت الخطوة بأنها تصعيد حاد من الجانب الصيني للاحتجاج على إجراءات الاتحاد الأوروبي التي تفرض على الطائرات الأجنبية دفع رسوم بيئية مقابل المرور في الأجواء الأوروبية.

وكانت شركة طيران في هونغ كونغ قد طلبت الطائرات في صفقة تقرر الاتفاق على إعلانها في معرض باريس للطيران هذا الأسبوع.

وقالت مصادر للصحيفة إن إيرباص علمت أن الصفقة أوقفت من طرف الحكومة الصينية، وقال أحد المسؤولين "ليست هذه المرة الأولى التي تتصرف فيها الحكومة الصينية هكذا، فقد سبقتها صفقة أخرى تتعلق بطائرات إيرباص أي 380" وأضاف أن هناك اتفاقات أخرى مع شركات طيران صينية في الطريق.

وأوضحت الصحيفة أن الصين والولايات المتحدة أبدتا معارضتهما لخطوة الاتحاد الأوروبي القاضية بإجبار كل شركات الطيران على دفع رسوم مقابل تلويثها الأجواء، وهو إجراء تريد بروكسل فرضه لإرغام كل شركات الطيران الدولية على الالتزام بمعاييرها البيئية.

وأكدت الصحيفة أن رد الفعل الصيني المثير هو أكبر خطوة انتقامية يواجهها القرار الأوروبي، لكن ليس من المتوقع أن تتأثر به شركة إيرباص التي فازت بـ730 طلبية وتعاقدا من شركات دولية عديدة في معرض باريس.

لكنه قد يدفع دولا أخرى للوقف ضد القرار الأوروبي مما سيؤثر على الموقف التجاري لإيرباص التي رفضت التعليق. وقد أرسل المدير التنفيذي لإيرباص توم أندرز رسالة مشتركة مع شركات الطيران الأوروبية إلى ممثلة الاتحاد الأوروبي للبيئة كوني هيدغارد، وحذرت الرسالة مما قالت "إن المخاطرة بالانتقام أمر جنوني من جانب دولة مهمة كالصين".

وأكدت الصحيفة أن هيدغارد ورئيس المفوضية الأوروبية جوزيه مانويل باروسو أوضحا أن الاتحاد الأوروبي لن يتراجع أمام أي تهديدات، وقالت هيدغارد "هذه سابقة مزعجة، والأوروبيون هم من يقررون تشريعاتهم".

وحتى الآن تتمتع كبريات الشركات الملوثة في أوروبا، مثل شركات الطاقة ومصانع الإسمنت، بنظام تجارة الانبعاث في الاتحاد الأوروبي الذي أطلق عام 2005.

وهذا النظام يرغم الشركات على الدفع للحصول على إذن مقابل كل طن إضافي من ثاني أكسيد الكربون يتجاوز الحد المسموح به.

وأضافت الصحيفة أنه تم الاتفاق قبل سنوات على إخضاع الطائرات لهذا النظام بحلول العام 2012.

وقد رفعت شركات الطيران الأميركية دعوى في هذا الشأن ستنظرها المحكمة الأوروبية يوم 5 يوليو/تموز المقبل.

وأعربت الإدارة الأميركية رسميا عن قلقها لمسؤولي الاتحاد الأوروبي في اجتماع لمسؤولي الطيران بأوسلو في الأسبوع الماضي، ولكن لم يكن هناك حديث عن أي إجراء انتقامي، وأي تحرك من جانب الولايات المتحدة لن يكون متوقعا قبل معرفة نتيجة الدعوى القضائية التي رفعتها شركات الطيران الأميركية، وليس من المتوقع إصدار الحكم قبل أشهر.

المصدر : فايننشال تايمز