محاميان يعلنان الدفاع عن القذافي
آخر تحديث: 2011/5/30 الساعة 14:44 (مكة المكرمة) الموافق 1432/6/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/5/30 الساعة 14:44 (مكة المكرمة) الموافق 1432/6/28 هـ

محاميان يعلنان الدفاع عن القذافي

فيرجيس (يمين) ودوما توليا قضية مرفوعة من أسر ليبية ضد حلف الناتو

كتب سايمون دينيير في صحيفة واشنطن بوست يقول إن القذافي سوف يكون له رجاله إذا ما أجبرته الظروف على الاستعانة بمحامين للدفاع عنه.

وزير الخارجية الفرنسي السابق رولان دوما الذي دافع عن الرئيس العراقي الراحل صدام حسين، والمحامي جاك فيرجيس الملقب في الغرب بـ"محامي الشيطان"، أعلنا أمس الأحد من العاصمة الليبية طرابلس استعدادهما للدفاع عن العقيد الليبي معمر القذافي في حال مثوله أمام محكمة ما.

يذكر أن فيرجيس لقب بمحامي الشيطان لأنه دافع عن كارلوس والضابط النازي المتهم بجرائم ضد الإنسانية كلاوس باربي.

وكان المحاميان قد قدما إلى طرابلس للعمل على قضية رفعتها 13 أسرة ليبية تقول إن أبناءها قتلوا في الغارات التي شنها حلف الناتو على ليبيا. كما استغل المحاميان الفرصة ليعلنا أنهما على استعداد للدفاع عن القذافي إذا ما استدعي إلى المحكمة الجنائية الدولية، وإذا ما طلب منهما ذلك.

دوما البالغ من العمر 88 عاما صرح قائلا "في تلك الحالة سوف نقول نعم، ولكننا لا نعتقد بأن ذلك لن يحدث أبدا".

يذكر أن المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية لويس مورينو أوكامبو قد طلب من قضاة المحكمة إصدار مذكرة قبض ضد القذافي بالإضافة إلى مسؤولين رفيعي المستوى في نظامه بتهمة ارتكاب جرائم ضد الإنسانية خلال تصدي النظام للانتفاضة المناوئة له في ليبيا.

ويقول الكاتب إن توقيت زيارة المحاميين إلى طرابلس -الذي جاء بعد يومين من إعلان روسيا أن على القذافي الرحيل عن السلطة- يمكن أن يدل على مؤشر هام على العزلة الدولية المتزايدة التي يعاني منها القذافي.

وقال المحاميان دوما وفيرجيس إنهما في حالة فشل قضيتهما ضد الناتو في أوروبا فإنهما سيتجهان إلى محكمة دولية جديدة تعمل على أساس "القانون الدولي" في بوليفيا، والتي يعتبرها المراقبون محاولة من المعسكر اليساري لإنشاء محكمة منافسة للمحكمة الجنائية الدولية (التي تعتبر من منشآت النظام الرأسمالي الغربي).

المصدر : واشنطن بوست

التعليقات