أميركا حذرة من كشف أدلة بن لادن
آخر تحديث: 2011/5/3 الساعة 12:57 (مكة المكرمة) الموافق 1432/6/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/5/3 الساعة 12:57 (مكة المكرمة) الموافق 1432/6/1 هـ

أميركا حذرة من كشف أدلة بن لادن

الحكومة الأميركية ما زالت تدرس قرار نشر الصور والأدلة على مقتل بن لادن (الفرنسية)

قالت صحيفة واشنطن بوست إن الإدارة الأميركية حذرة بشأن الكشف عن الأدلة التي تثبت مقتل زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن، رغم أنها عملت على تجنب الإساءة لمشاعر المسلمين عبر دفنه على الطريقة الإسلامية.

ونسبت الصحيفة إلى مستشار الرئيس باراك أوباما لمكافحة الإرهاب، جون برينان قوله إن الحكومة لم تقرر بعد متى وما إن كانت ستنشر الصور التي أخذتها لبن لادن بعد مقتله في باكستان؟

وأشار برينان إلى أن المسؤولين ما زالوا يوازنون بين إلهاب الصور -على الأرجح- مشاعر الرأي العام في العالم، وتبديد الشكوك بأن بن لادن قد قتل.

وقال مسؤولون أميركيون إنهم أكدوا هوية بن لادن بطرق مختلفة، منها الصور والحمض النووي وشهادة إحدى زوجاته التي نجت من الغارة الأميركية على مقر إقامته.

غير أن أعضاء في الكونغرس قالوا إن جثة بن لادن تعرضت للتشويه بشكل كبير خاصة وجهه- وهو ما يجعل اتخاذ القرار بشأن الكشف عن الصور صعبا للغاية.

أما السيناتور جوزيف ليبرمان فقال إذا لم يصدر أي تأكيد من أناس داخل القاعدة بأن بن لادن قتل، فربما يكون من الضروري الكشف عن الصور -بكل ما فيها من بشاعة- لتبديد الشكوك بأن ذلك مجرد خدعة.

المتحدث باسم محطة إيه بي سي الإخبارية جيفري شنيدر قال إن أحد الخيارات هو بث الصور عن بعد، "فقط لتقديم دليل واضح على أن الميت هو بن لادن".

وقالت نيويورك تايمز إن مسؤولي الأمن القومي رفضوا الحديث عن ما إن كانوا قد أجروا تشريحا لجثة بن لادن، غير أن بعض الخبراء شككوا في الحاجة إلى مثل هذا الإجراء.

المصدر : واشنطن بوست

التعليقات