القذافي يعمل على تسليح المدنيين لتشكيل جبهة داخلية ضد الناتو والثوار (رويترز)

ذكرت صحيفة ذي غارديان أن العقيد معمر القذافي افتتح مراكز لتدريب المدنيين على استخدام السلاح ضمن حملة لتشكيل "جبهة داخلية" لمواجهة هجمات حلف شمال الأطلسي (ناتو) أو الثوار من المناطق الشرقية.

وبهدف تشكيل جيش مدني غير رسمي، وزعت الحكومة الليبية آلاف البنادق من نوع أي كي 74، ونظمت دروسا في استخدام الأسلحة.

وكان المسؤولون قالوا إن الحد الأدنى لعمر المتدرب هو 17 عاما.

وفي مركز النساء، قالت سالمين فارون (18 عاما) التي جاءت لتلقي التدريب إنها تريد أن تدافع عن البلاد من العدو الصليبي.

ولدى سؤالها عما إن كانت فكرة المشاركة في معركة مسلحة تخيفها، أجابت "لا، لدي الحق أن أقتل وأقاتل ضد الناتو والجرذان"، في إشارة إلى الثوار.

ابتهاج انبيس (17 عاما) التي جاءت هي الأخرى لمركز التدريب تقول "نحن لا شيء بدون القذافي. أنا لست خائفة".

ونقلت ذي غارديان عن المدربة زهرة محمد (35 عاما) قولها إنها فخورة بتدريب النساء للدفاع عن البلاد وإن "القذافي فعل الكثير من أجل النساء".

وأعربت عن سعادتها بشأن تدريب الأطفال على استخدام الأسلحة، وقالت "يجب على جميع الليبيين أن يتسلحوا".

وفي مركز لتدريب الرجال، قال محمد مبروك (65 عاما) إن على جميع الليبيين الذين تزيد أعمارهم عن 17 عاما أن يتسلحوا ويستعدوا للقتال وحماية البلاد.

المصدر : غارديان