تمييز عنصري بتبني السود ببريطانيا
آخر تحديث: 2011/4/19 الساعة 12:49 (مكة المكرمة) الموافق 1432/5/17 هـ
اغلاق
خبر عاجل :أنقرة تنفي إغلاق معبر خابور الحدودي مع شمال العراق وتقول إنها شددت الإجراءات فقط
آخر تحديث: 2011/4/19 الساعة 12:49 (مكة المكرمة) الموافق 1432/5/17 هـ

تمييز عنصري بتبني السود ببريطانيا

دراسة تكشف عن تمييز عنصري بريطاني إزاء تبني السود مقابل نظرائهم البيض (الأوروبية)

كشفت آخر دراسة بريطانية عن أن نسبة تبني الأطفال البيض في دور الرعاية من قبل العائلات تزيد ثلاث مرات على معدل التبني للأطفال السود، وهو ما يوحي بوجود التمييز العنصري في نظام التبني المعمول به في البلاد.

وتشير الدراسة إلى أن الأطفال السود الذين يتمكنون بالفعل من مغادرة دور الرعاية بسبب التبني، يستغرقون وقتا أطول مما يجري مع أي طفل آخر.

وتقول صحيفة تايمز إن الأرقام الجديدة تكشف عن أن الأطفال السود الذين يودعون بدور الرعاية تحت سن الخامسة، يضطرون للانتظار 1300 يوم قبل اكتمال إجراءات التبني، مقارنة بـ955 يوما لحالات مشابهة لنظرائهم البيض أو من أصول آسيوية.

وتكشف الدراسة عن عمليات تأجيل طويلة وتباين واضح بكل مرحلة من مراحل التبني، حتى أن اتخاذ القرار الأولي بشأن النظر في التبني قد يستغرق وقتا أطول بالنسبة للأطفال السود (سنة وستة أشهر) مقارنة مع 11 شهرا للبيض.

وتأتي هذه النتائج بوقت تطلق فيه الصحيفة حملة لتعجيل عملية التبني وزيادة عدد عمليات التبني الناجحة، فقد كانت هناك 3200 عملية تبني العام الماضي مقابل عشرين ألفا في سبعينيات القرن الماضي، ومن المتوقع أن يتراجع العدد هذا العام رغم ارتفاع عدد الأطفال الذين يودعون بدور الرعاية.

ويقول وزير الأطفال تيم لوفتون إن عملية التبني تواجه خطر التلاشي.

ورغم أن نسبة الأطفال الآسيويين الذين يتم تبنيهم أقل من نظرائهم السود، فإن عملية التبني تجري بوتيرة أسرع بالنسبة للعرقيات الأخرى.

المصدر : تايمز

التعليقات