كليغ يستبعد بناء محطات نووية
آخر تحديث: 2011/3/30 الساعة 09:59 (مكة المكرمة) الموافق 1432/4/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/3/30 الساعة 09:59 (مكة المكرمة) الموافق 1432/4/26 هـ

كليغ يستبعد بناء محطات نووية

نائب رئيس الوزراء البريطاني يشكك في بناء محطات نووية جديدة (الفرنسية-أرشيف)

أشار نائب رئيس الوزراء البريطاني إلى أن الجيل القادم من محطات الطاقة النووية قد لا يرى النور، لأن تكلفة تلك المحطات ستكون باهظة أكثر من اللازم عقب تسونامي اليابان.

وشكك نيك كليغ في مستقبل الطاقة النووية عندما تنبأ بأن مراجعة المحطات الحالية، التي صدر الأمر ببنائها بعد انفجار محطة فوكوشيما، ستتطلب مستويات سلامة أعلى.

وأصر زعيم الحزب الديمقراطي الليبرالي على أنه لن يكون هناك مال حكومي إضافي لتلبية التكاليف الإضافية، وأشار إلى أن شركات الطاقة ستصارع لزيادة الاستثمار من القطاع الخاص.

وقالت ديلي تلغراف إن هذه التصريحات، التي جاءت في إيجاز صحفي أثناء زيارة كليغ للمكسيك، تشكك في مستقبل مورد الطاقة البريطاني.

وكانت الحكومة قد أقرت موافقة مشروطة لبناء ما لا يقل عن عشر محطات نووية جديدة بتكلفة تقدر بنحو ثمانين مليار دولار للمحطة الواحدة في ثمانية مواقع كجزء من تعهد سابق بخفض الانبعاثات الغازية بنسبة 80% خلال العقود القادمة.

وشكك خبراء في قدرة قطاعات النفط والغاز والفحم على سد ثغرة الطاقة إذا لم تُستبدل الـ19 مفاعلا الحالية عندما تقدم على مدار العقد القادم.

وطالبوا بعدم استفادة شركات الطاقة من الإعانات الحكومية السخية وأن تعتمد على التمويل الذاتي. والآن يعتقد كليغ أن التكاليف الإضافية لحماية المحطات الجديدة قد تكون غير مستدامة.

وقال كليغ إنه إذا تمكنت الشركات الخاصة من إثبات قدرتها على توفير كل ملامح السلامة الضرورية في حدود ميزانياتها فإنه لن يقف في طريقها. لكنه توقع احتمال وجود التزامات إضافية لأن كارثة اليابان ستزيد من التكاليف لا محالة.

يُذكر أن الحزب الديمقراطي الليبرالي طالما كان معارضا للطاقة النووية لكنه وافق في مفاوضات الائتلاف الحكومي العام الماضي على إمكانية تجديد المحطات الحالية ما دام الأمر لا يتضمن تمويلات عامة.

المصدر : ديلي تلغراف