يعمل مجلس الوزراء البريطاني حاليا على إصدار قوانين جديدة ستشجع منافذ بيع الوجبات السريعة على تقديم وجبات أصح للبدن.

وقالت ذي تايمز إنه سيتعين على المطاعم ومنافذ بيع الوجبات السريعة تضمين عدد السعرات الحرارية في قوائم أطعمتها، بينما ستقوم الحانات بإظهار وحدات الخمر على الأواني والأكواب التي تقدم فيها مشروبات مثل البيرة.

كذلك ستقدم سلاسل المطاعم الكبيرة وجبات أصح كجزء من اتفاق طوعي بين قطاع هذه الصناعة والحكومة. وستبدأ مطاعم كنتاكي ببيع قطع دجاج مشوي بدلا من المقلي، بينما تخطط مطاعم بيتزا هت لتقديم قائمة طعام بالسعرات المنخفضة وستشجع الزبائن على أكل المزيد من السلاطة.

وستقوم هذه المطاعم بالإضافة إلى ماكدونالدز وبورغر كينغ بتقديم عدد السعرات الحرارية في قوائم أطعمتها من سبتمبر/ أيلول.

وستتعهد الشركات بتقليل الملح بالأطعمة بنحو 15% في خطوة نحو هدف الحكومة لمدخول يومي للبالغين لا يتجاوز ستة غرامات. كما ستتم إزالة الدهون الصناعية غير المشبعة، وهي زيت الطعام المتحول كيميائيا الموجود بالأغذية المصنعة والمرتبطة بارتفاع الكوليسترول والأزمات القلبية والسكتات الدماغية.

ويعتبر هذا الإجراء جزءا مما يعرف بـ "اتفاقات المسؤولية" المتعلقة بالطعام والخمر والنشاط البدني والصحة في العمل والتغير السلوكي. وتصر الحكومة على أن الاتفاقات الطوعية أسرع من التشريعات والتكلفة أقل لدافع الضرائب.

المصدر : تايمز