فيما يلي مقتطفات من أهم الموضوعات والأخبار والآراء التي تناولتها الصحف العربية والأجنبية لهذا اليوم:

الصحف العربية
تناولت صحيفة الخليج الإماراتية في افتتاحيتها لهذا اليوم حملة الانتخابات الرئاسية الأميركية، وجاءت الافتتاحية تحت عنوان "المزاد السياسي".

فترة الانتخابات الأميركية تصبح مزاداً مفتوحاً بين المرشحين لا تحكمه قواعد أخلاقية أو حكمة سياسية
ورأت الصحيفة أن "فترة الانتخابات الأميركية تصبح مزادا مفتوحاً بين المرشحين لا تحكمه قواعد أخلاقية أو حكمة سياسية" يستخدم فيها المرشحون أي سلاح متاح للفوز ويطلقون الوعود بلا حساب رغم أن "الكل يعلم أن أي مرشح لا يستطيع أن يحقق ما يعد به"، وأن بعض الوعود تحتاج فترة زمنية لتحقيقها أكثر من الفترة الرئاسية نفسها.

ورأت الصحيفة أن المزايدات التي يقدم عليها مرشحو الرئاسة الأميركية تكون عادة في حدود محدودة، إلا في قضايا المنطقة العربية وخاصة المتعلقة بـ"الكيان الصهيوني"، فهو الموضوع "الذي لا يخشى فيه المزايدون ردود الفعل ما دامت في مصلحة الكيان".

وقالت الصحيفة "من يراقب الانتخابات الأميركية عبر السنوات الطويلة يرى خطاً بيانياً متصاعداً في السباق لدعم إسرائيل موازياً للخط البياني للتشرذم العربي".

المدرسة الجزائريّة قد تكون نقطة انطلاقة لممارسة ديمقراطية حقيقية تنسينا ذلك المشهد‭ ‬المؤلم‭ ‬لبرلمان‭ ‬معاق‭ ‬ومجلس‭ ‬أمّة‭ ‬شكليّ‭ ‬وحكومة‭ ‬تشرّع‭ ‬وتنفّذ‭ ‬دون‭ ‬أن‭ ‬يحاسبها‭ ‬أحد
وفي الجزائر أثنت صحيفة الشروق الجزائرية على انتخابات نقابات التربية التي أقيمت في الجزائر أمس، وقال رشيد بو سيافة في مقال له تحت عنوان "تعلّموا
الديمقراطية من المدرسة" أن "المدرسة الجزائريّة قد تكون نقطة انطلاقة لممارسة ديمقراطية حقيقية تنسينا ذلك المشهد المؤلم لبرلمان معاق ومجلس أمّة شكليّ وحكومة تشرّع وتنفّذ دون أن يحاسبها أحد".

واستمر بو سيافة في هجومه على الوضع السياسي بالجزائر ورأى أن إحالة قضايا الإصلاح إلى البرلمان الجزائري هي قتل لتلك القضايا وهي بمثابة "تفويت فرصة كبيرة لدخول الجزائر عهدا جديدا من الديمقراطية‭ ‬الحقيقية".

ويخلص بو سيافة في نهاية مقاله إلى أن التاريخ "سيسجّل أسماء كل المشاركين في المسرحية الرديئة للديمقراطية في الجزائر، هؤلاء الذين سمحوا لأنفسهم باللّعب بمستقبل أبنائنا لا لشيء إلاّ ليحافظوا على المناصب والامتيازات، بينما يقطع جيراننا شرقا وغربا خطوات شجاعة على صعيد تطبيق الديمقراطية وإرساء المحاسبة‭ ‬والعمل‭ ‬السياسي‭ ‬التّشاركي‭ ‬النابع‭ ‬من‭ ‬إرادة‭ ‬الشعوب".

وفي الشأن المصري وارتفاع حدة المواجهة بين المجلس العسكري الحاكم والإخوان المسلمين، كتب محمد شعبان وعالية قاسم لصحيفة الشرق الأوسط اللندنية من القاهرة مقالا تحت عنوان "مصر: المجلس العسكري والإخوان في طريق الصدام".

وقال الكاتبان إن نذر أزمة سياسية جديدة تلوح في مصر بعد أن انسحب الإخوان المسلمون من المجلس الاستشاري المعاون للمجلس العسكري الحاكم في مصر. وقد جاء الانسحاب بعد تصريحات لعضو المجلس اللواء مختار الملا قال فيها إن البرلمان المصري القادم لا يمثل كافة المصريين.

وينسب الكاتبان إلى مراقبين للشأن المصري أن التخوف الغربي من صعود الإسلاميين أدى إلى إعطاء المجلس العسكري ضوءا أخضر "من أجل إعادة التوازن إلى المشهد السياسي في البلاد".

الصحف الأميركية
تناولت الصحف الأميركية عرض التلفزيون الإيراني لطائرة تجسس من دون طيار قال إنها تابعة لوكالة المخابرات المركزية الأميركية (سي آي أي).

مسؤولو المخابرات الأميركية أبدوا شكوكا في أن تكون الطائرة التي عرضتها إيران هي طائرة التجسس الأميركية بدون طيار التي فقدت منذ أيام وكانت من طراز آر كي 170
وقالت صحيفة واشنطن بوست إن مسؤولي المخابرات الأميركية يعكفون على دراسة الصور التي بثها التلفزيون الإيراني، وأبدوا شكوكا في أن تكون الطائرة المعروضة هي طائرة التجسس الأميركية بدون طيار التي فقدت منذ أيام وكانت من طراز "آر كي 170". ويبرر المسؤولون شكوكهم بوجود اختلافات في المظهر بين الطائرة التي عرضها التلفزيون الإيراني وبين الطائرة الحقيقية.

أما صحيفة نيويورك تايمز فقد رأت أن فقدان الطائرة في إيران يمثل ضربة موجهة للجهود التجسسية الأميركية على إيران، خاصة بعد تقرير الوكالة الدولية للطاقة الذرية الذي اتهم إيران بالسعي لامتلاك أسلحة نووية.

وأشارت الصحيفة إلى أن الغموض لا يزال يلف ظروف فقدان الاتصال مع الطائرة، وكيف انتهى بها المطاف على التراب الإيراني، كما أن المسؤولين الأميركيين لم يحددوا إلى حد الآن في أي مكان كانت الطائرة عندما فقد الاتصال بها.

وأبرزت صحيفة لوس أنجلوس تايمز رفض المسؤولين الأميركيين التعليق على عرض الطائرة على التلفزيون الإيراني، ونسبت إلى المتحدث الصحفي لوزارة الدفاع الأميركية جورج ليتل قوله "لن أعلق على ذلك مطلقا".

ولكن الصحيفة أشارت إلى تصريحات لمسؤولين أميركيين في محادثات خاصة غير مخصصة للنشر بأن الطائرة التي عرضها التلفزيون الإيراني تبدو شبيهة بتلك التي فقدت الأسبوع الماضي.

الصحافة الإسبانية
أزمة الديون التي تعاني منها بعض الدول الأوروبية ومن ضمنها إسبانيا كانت الموضوع الرئيسي في الصحافة الإسبانية كما هو الحال في الفترة الأخيرة.

كاميرون وصف قراره بنقض مشروع الإصلاحات الأوروبي بأنه قاس ولكنه صائب
وتناولت صحيفة إيل باييس الإسبانية الواسعة الانتشار نداء رئيس الوزراء الإسباني المنتخب ماريانو راخوي للاتحاد الأوروبي لوقف ما أسماه "نزيف" الدَّين الإسباني، وناشد الدول الأوروبية تطبيق كافة الإجراءات الكفيلة بذلك دون أي تأخير.

ونسبت الصحيفة إلى راخوي قوله إنه يدرك متطلبات تدخل المصرف المركزي الأوروبي والضوابط التي يضعها، ولكنه استدرك بالقول يجب أن يتم ذلك، فإسبانيا تدعم تلك الضوابط على الميزانية حتى نضمن عدم تكرار هذه الأزمة.

أما صحيفة إيل موندو فتناولت بشكل موسع رفض بريطانيا إجراء إصلاحات في الاتحاد الأوروبي لحل أزمة الديون الأوروبية، ومطالبتها فرنسا وألمانيا بتنازلات لم تكن في حسبانهما.

ووصف كاميرون قراره بنقض مشروع الإصلاحات الأوروبي بأنه "قاس ولكنه صائب".

المصدر : الصحافة العربية,الصحافة الأميركية,الصحافة الإسبانية