البنك المركزي الأوروبي يستعين بالجمهور في حل الأزمة الاقتصادية (الأوروبية)

أطلق البنك المركزي الأوروبي في أكتوبر/تشرين الأول لعبة حاسوب تعمل على جهازي آي باد وآي فون تسمح للجمهور بالسيطرة على اتحاد مالي وترى كيف سيتعامل الناس عندما تواجههم أزمة اقتصادية.

ويبدو من الأمر أن البنك بحاجة لكل مساعدة يمكنه الحصول عليها في وقت يصارع فيه لإنقاذ اليورو، ومن ثم فهو يدعو الجمهور لاتخاذ قرارات اقتصادية حاسمة بأنفسهم.

وتتلخص اللعبة المسماة "إيكونوميا" في جعل اللاعبين يحددون أسعار الفائدة للمحافظة على انخفاض معدلات التضخم واستقرار النمو.

وتُستهل اللعبة برسالة قصيرة من سؤالين: "هل ستكون صقرا أو حمامة؟ وهل لديك من المقومات ما يجعلك من بين أفضل البنوك المركزية؟".

لكن من غير المعلوم كم سيتكلف تطوير اللعبة، وللأسف لن توفر مبيعات تلك اللعبة المليارات المطلوبة لإنقاذ الدول المفلسة لأنها توزع مجانا.

المصدر : ديلي تلغراف