المراقبون أمام انتقاد المعارضة السورية
آخر تحديث: 2011/12/29 الساعة 15:15 (مكة المكرمة) الموافق 1433/2/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/12/29 الساعة 15:15 (مكة المكرمة) الموافق 1433/2/4 هـ

المراقبون أمام انتقاد المعارضة السورية

السلطات السورية تشن عمليات عسكرية واسعة النطاق على المدن الثائرة (الجزيرة)

تناولت بعض الصحف البريطانية الأزمة المتفاقمة التي تشهدها سوريا في ظل الثورة الشعبية من أجل الديمقراطية والتي تطالب بإسقاط نظام الرئيس السوري بشار الأسد، وأشارت بعض الصحف إلى ما وصفتها بالأزمة التي تمر بها بعثة مراقبي جامعة الدول العربية إلى سوريا.

فقد أشارت صحيفة ذي ديلي تلغراف إلى ما وصفتها بالأزمة التي تمر بها بعثة جامعة الدول العربية إلى سوريا، وذلك في ظل انتقادات المعارضة لأدائها، وتصاعد موجة عنف السلطات وتزايد أعداد القتلى من المدنيين الثائرين.

وفي حين نسبت ذي ديلي تلغراف إلى رئيس بعثة المراقبين محمد مصطفى الدابي قوله إن بعض المناطق في مدينة حمص التي زارتها البعثة تشهد مظاهر فوضى، قالت إن المعارضة السورية منعت مجموعة من المراقبين من دخول حي بابا عمرو في المدينة المحاصرة، وذلك لأن ضابطا برتبة مقدم في الجيش السوري يرافق المراقبين.

وأما المراقبون الذين دخلوا حي بابا عمور بعد أن تخلوا عن صحبة الضابط السوري، فتقول الصحيفة إنهم لم يتمكنوا من تفقد منشأة سرية تضم في داخلها معتقلين مدنيين تحتجزهم سلطات الأسد.

عضو في المجلس الوطني السوري يصرح بأن البعثة لا تملك القدرة ولا الخبرة لإيقاف عنف نظام الأسد ضد الشعب السوري
انتقادات للبعثة
وفي حين أشارت ذي ديلي تلغراف إلى أن المعارضة وجهت انتقادات للبعثة بدعوى أنها بدأت تفقد مصداقيتها، نسبت الصحيفة إلى عضو المجلس الوطني السوري الأكاديمي رضوان زيادة قوله إن البعثة لا تملك القدرة ولا الخبرة لإيقاف عنف نظام الأسد ضد الشعب السوري.

وأضاف زيادة أن الشعب السوري الثائر من أجل الديمقراطية الذي يتعرض للقتل والتعذيب والاعتقال على أيدي نظام الأسد هو أحوج ما يكون إلى التدخل الدولي، وإلى إيجاد منطقة عازلة على طول الحدود التركية، في ظل تصاعد أعمال العنف ضد المدنيين الثائرين، وتفاقم الأزمة في البلاد.

وناشد عضو المجلس الوطني الأمم المتحدة ضرورة إعلانها بعض المدن السورية "مدنا آمنة".

من جانبها أشارت صحيفة فايننشال تايمز إلى الانتقادات التي وجهتها المعارضة إلى كبير مراقبي جامعة الدول العربية الجنرال السوداني المتقاعد الدابي، وذلك إثر تصريحاته المتمثلة في قوله إن الأوضاع في مدينة حمص المحاصرة تبدو مطمئنة.

إحدى الناشطات
وأما المواطنة السورية هبة، وهي إحدى الناشطات الثائرات في حمص -المدينة التي لاقى أكثر من ألف شخص من أهاليها حتفهم على أيدي سلطات الأسد- فتساءلت عن الكيفية التي حكم من خلالها كبير المراقبين بأن الأوضاع في حمص تبعث على الطمأنينة وهو يرى الدبابات ويسمع أصوات القصف في كل مكان في نفس اللحظة.

وفي حين نسبت الصحيفة إلى خالد كامل أحد المسؤولين في المجلس الوطني السوري المعارض قوله إن المجلس عارض تعيين الدابي في مهمة البعثة منذ البداية، أشارت فايننشال تايمز إلى تصريح لأحد مسؤولي الجامعة بأنه من المبكر الحكم على أداء البعثة ورئيسها.

المصدر : ديلي تلغراف,فايننشال تايمز

التعليقات