أطلق موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" مبادرة جديدة تسمح لمستخدميه ممن يفكرون في الانتحار بالوصول إلى مستشارين عبر خدمة المسينجر الفورية.

وقالت صحيفة ديلي تلغراف إن مستخدم الموقع الذي يشعر بالاكتئاب يستطيع أن يتحدث بشكل مباشر مع المنظمة الوطنية للحماية من الانتحار.

وتعتبر هذه المبادرة التي انطلقت اليوم في الولايات المتحدة هي الأولى من نوعها التي تسمح للناس بالتحدث مباشرة مع مستشار عبر الموقع.

ويظهر الموقع رقم هاتف أو عنوان بريدي للمنظمات التي يمكن للناس المأزومين أن يتواصلوا معها.

وبهذه المبادرة، يستطيع المرء الذي يرصد الأفكار الانتحارية في صفحة صديقه على الموقع، أن يبلغ فيسبوك عبر الضغط على رابط بالقرب من تعليقه، ويقوم ممثلو الموقع بإرسال رسالة إلى صاحب الشأن لتشجيعه على الاتصال بالخط الساخن للاستشاريين.

ويقول مدير السياسة العامة في فيسبوك فريد وولينز إن "أحد أهم الأهداف هو دفع الشخص المأزوم لتلقي المساعدة بأسرع وقت ممكن".

وتشير ديلي تلغراف إلى أن ثمة أعدادا متزايدة من الملاحظات المنشورة على فيسبوك التي توحي بأن أصحابها قد يقدمون على الانتحار، وقد ثبت أن بعضهم انتحروا مباشرة، في حين أن آخرين أقدموا على ذلك بعد فترة من كتابة ملاحظاتهم.

المصدر : ديلي تلغراف