طائرة آر كيو 170 سانتينل الأميركية التي تقول إيران إنها أسقطتها الأسبوع الماضي (رويترز)

قالت صحيفة ديلي تلغراف إن إيران بدأت في فحص وفك رموز الطائرة الأميركية بدون طيار التي تقول إنها أسقطتها في أراضيها، وسط تأكيدات المسؤولين بإمكانية استخدام هذه التكنولوجيا من قبل أعداء أميركا.

وقد نسبت الصحيفة إلى عضو لجنة الأمن القومي في البرلمان الإيراني برويز سارواري قوله إن الخبراء الإيرانيين بلغوا المراحل النهائية في استعادة البيانات من طائرة التجسس الأميركية التي أصبحت في حوزة طهران التي أسقطتها الأسبوع الماضي.

وكانت إيران قالت إن قواتها الأمنية أسقطت الطائرة باستخدام أنظمة دفاع جوية سرية.

وقال سارواري "سنكون في المستقبل القريب قادرين على استنساخ هذه الطائرة"، مشيرا إلى أن المهندسين الإيرانيين سيشرعون قريبا في صنع طائرة تتفوق على هذه الطائرة الأميركية بعد استخراج ودراسة بياناتها.

وألمح مسؤولون إيرانيون آخرون إلى إمكانية السماح لمنافسي أميركا مثل الصين باستخدام التكنولوجيا.

أما واشنطن فقد أقرت بهذه الخسارة، ولكنها قالت إن الطائرة تحطمت بعد أن فقدت فرق التحكم الاتصال بها فوق الأجواء الأفغانية.

وتعد طائرة "آر كيو 170 سانتينل" واحدة من أحدث أنواع التكنولوجيا التي يستخدمها الجيش الأميركي وأسطول القوات الجوية الأميركية.

ويرى بيرت سنغر من معهد بروكنغز أن هذه الطائرة ستحدث قفزة تكنولوجية في إيران.

المصدر : ديلي تلغراف