الإسلاميون العرب يواجهون اختبارا
آخر تحديث: 2011/12/1 الساعة 13:14 (مكة المكرمة) الموافق 1433/1/6 هـ
اغلاق
خبر عاجل :رويترز عن الشرطة الألمانية: إصابة عدة أشخاص في عملية طعن بسكين في ميونخ
آخر تحديث: 2011/12/1 الساعة 13:14 (مكة المكرمة) الموافق 1433/1/6 هـ

الإسلاميون العرب يواجهون اختبارا

طالما التزمت الأحزاب الإسلامية بالقواعد فلا يجب النظر إليها على أنها مصدر قلق (رويترز) 

قالت صحيفة واشنطن تايمز الأميركية في افتتاحيتها إنه في الوقت الذي ذهب فيه المصريون إلى صناديق الانتخابات، كان زعيم سياسي تونسي في واشنطن ينبه الأميركيين إلى أنه ليس بالضرورة أن تكون الأحزاب الإسلامية الطابع ضد الديمقراطية.

وتذكّر الصحيفة أن الشرارة التي ولدت ثورة عارمة في المنطقة العربية انطلقت من تونس عندما أحرق بائع فواكه متجول نفسه احتجاجا على الفساد والتسلط.

وتقول الصحيفة إن الزعيم التونسي هو راشد الغنوشي، رئيس حزب النهضة التونسي الذي فاز بأغلبية المقاعد البرلمانية في الانتخابات التونسية، وقد زار مقر الصحيفة وكانت رسالته الأساسية التي اراد إيصالها هي أن "الدين لا يتعارض مع الديمقراطية، ولا يتعارض مع حقوق الإنسان والعدالة".

الدين لا يتعارض مع الديمقراطية، ولا يتعارض مع حقوق الإنسان والعدالة
راشد الغنوشي
لقد كوّن حزب النهضة ائتلافا مع أحزاب غير دينية. ووضع على قائمة مرشحيه للحكومة العديد من الأسماء النسائية، كما أكد أن جميع التونسيين من متدينين وغير متدينين، رجالا ونساء مرحب بهم للمشاركة في الحياة السياسية.

وترى الصحيفة أن هذه البداية هي بداية سعيدة ولكن ليس هناك ضمان من استمرار الأحزاب الدينية في التمسك بالديمقراطية.

ويرى الغنوشي أن سجن وقمع الحكام العرب المستبدين للإسلاميين المعتدلين، أخلى الساحة لإسلاميين متعصبين ومتطرفين. وقال إن "التغييرات التي فرضها الربيع العربي، لا تقتصر فقط على التخلص من الحكام المستبدين، ولكنها وجهت ضربة أيضا للإرهاب، لأن الإرهابيين كانوا يقولون إنهم الطريق الوحيد للتخلص من الحكم المستبد".



وتختم الصحيفة بالقول إن هناك احتمالات كثيرة لأن تحيد الصحوة العربية عن مسارها، ومن تلك الاحتمالات عدول الأحزاب الدينية عن صون الحريات. ولكن إلى اليوم في مصر فإن التهديد الأكبر للحرية أتى من العسكر.

وفي كثير من البلدان العربية، سوف تحصد الأحزاب الإسلامية الكثير من الأصوات، وطالما كانت تلك الأحزاب راغبة بالالتزام بالقواعد فلا يجب معاملتها على أنها مصدر قلق.

المصدر : واشنطن بوست

التعليقات