أحد المعابد اليهودية في العراق

قالت صحيفة تايمز إن نشر موقع ويكيليكس أسماء آخر سبعة يهود عراقيين في بغداد جعل حياتهم معرضة للخطر في أية لحظة.

ونقلت الصحيفة عن الكاهن الأنغليكاني للمدينة أندرو وايت قوله إن الكنيسة فعلت ما بوسعها لحمايتهم، وإن أحدهم كان يحاول المغادرة بينما رفض الآخرون ذلك لكبرهم في السن، وقال وايت "كنا نحاول مساعدتهم لكن نشر ويكيليكس أسماءهم عمل خطير جدا جدا".

وكانت المجموعة قد اتصلت بالسفارة الأميركية في بغداد بحثا عن أي دبلوماسيين يهود يمكنهم الانضمام إليهم في المناسبات الدينية ليكتمل العدد المطلوب حسب الشريعة اليهودية، لكن أسماءهم كشفت عندما نشر ويكليكس مراسلات السفارة الأميركية في بغداد.

وقالت الصحيفة إن برنامج توداي في قناة بي بي سي الذي يعده آلن ينتوب أصدر تحذيرا عن المخاطر التي يواجهها اليهود السبعة عندما بُث صباح اليوم.

وينتوب هو معد برنامج "آخر يهود العراق" الذي يوثق نزوح اليهود من العراق، كما يتحدث عن الذين لم يغادروا، وسيبث هذا البرنامج غدا في القناة الرابعة بإذاعة بي بي سي.

وقال وايت إن الكنيسة الأنغليكانية في بغداد تحاول رعاية الأماكن اليهودية في العراق، وأضاف أنه زار قبر حزقيال الأسبوع الماضي ووجد أنه يحتاج إصلاحات كبيرة.

المصدر : تايمز