فريدمان أبدى إعجابه بشجاعة الشباب العربي الذي يتحدى رصاص القوات الأمنية (رويترز)

قال الكاتب توماس فريدمان في مقال له في صحيفة نيويورك تايمز الأميركية إن الحراك السياسي في المنطقة العربية هو صراع بين الماضي والمستقبل.

وتساءل فريدمان إلى أين سينتهي العرب في الصراع الدائر بين الشعوب والسلطات، هل سينتهي إلى الماضي أم المستقبل؟!

وعبّر عن انبهاره بشجاعة الشباب العربي الذي ينزل إلى الشارع رغم معرفته المسبقة بوجود قوات أمن لن تتوانى للحظة في إطلاق النار عليه.

لكنه أشار من جهة أخرى إلى قلقه من امتداد الصراع إلى أمد يصبح معه من الصعب بمكان ولادة ديمقراطيات حقيقية.

كما أشار الكاتب إلى خصوصية الصراع في سوريا، حيث يوجد فيها عدد من الطوائف والقوميات، كما يوجد فيها –نظرا لموقعها المميز- مصالح لجهات وأطراف عدة. ويحيط بسوريا عدد من الدول التي لكل منها أولوياتها في النظام الذي يحكم سوريا.

ويرى الكاتب أن كلا من مصر وسوريا بحاجة إلى دخول نظام ديمقراطي حيز التنفيذ فورا، ولكنه يستطرد بأن قول ذلك سهل ولكن فعله ليس كذلك، حيث إن أي صراع في المنطقة العربية يسوده تعدد الأطراف المتنافسة التي يحرص كل منها على توجيه الدفة بما يتلاءم مع مصالحه.

ويخلص الكاتب إلى القول إن شجاعة الشبان العرب تصطدم بإرث ثقيل يحمله العرب عموما منذ أجيال وأجيال وهو صراع بين مدارس ومذاهب وآراء ومعتقدات.

إنه صراع بين الشباب العربي الذي يريد الانطلاق نحو المستقبل وتحقيق الديمقراطية والحرية، وبين الجيل القديم الذي لا يزال متمسكا بمصالح الفئة والقبيلة والطبقة الاجتماعية.

المصدر : نيويورك تايمز