الاكتئاب للمسنات المدمنات على التلفاز
آخر تحديث: 2011/11/16 الساعة 14:37 (مكة المكرمة) الموافق 1432/12/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/11/16 الساعة 14:37 (مكة المكرمة) الموافق 1432/12/21 هـ

الاكتئاب للمسنات المدمنات على التلفاز


الإفراط في مشاهدة التلفاز أو عدم ممارسة ما يكفي من الرياضة يمكن أن يصيب النساء المسنات بالاكتئاب.

فقد أظهرت نتائج دراسة نشرت في المجلة الأميركية لعلم الأوبئة أن النساء اللاتي يمارسن الرياضة بكثرة أقل احتمالا بنحو 20% للإصابة بالاكتئاب من أولئك اللائي نادرا ما يمارسن أي رياضة. وكلما زاد عدد الساعات التي يقضينها في مشاهدة التلفاز كل أسبوع زاد خطر تسلل الاكتئاب إليهن.

وأشار مايكل لوكاس مؤلف الدراسة من كلية الصحة العامة بجامعة هارفرد في مدينة بوسطن الأميركية، إلى وجود ارتباط بين زيادة مستويات النشاط البدني وانخفاض خطر الإصابة بالاكتئاب.

وقد أجريت الدراسة على نحو خمسين ألف امرأة، وقامت المشاركات فيها بتسجيل كم الوقت الذي كن يقضينه أمام التلفاز كل أسبوع في العام 1992، كما أجبن على أسئلة عن عدد المرات التي يتريضن فيها غالبا مشيا على الأقدام وباستخدام الدراجات الهوائية والجري والسباحة بين العام 1992 والعام 2000.

وسجلت النسوة في نفس الاستبيان أي تشخيص جديد لاكتئاب سريري أو تناول أي دواء لعلاج الاكتئاب.

وقد اقتصر التحليل على النساء اللائي لم يصبن بالاكتئاب في العام 1996. وعلى مدار العقد التالي كان هناك 6500 حالة جديدة من الاكتئاب.

وبعد الأخذ في الاعتبار لجوانب الصحة وأساليب الحياة المرتبطة بالاكتئاب، بما في ذلك الوزن والتدخين، فإن ممارسة الرياضة لمدة 90 دقيقة أو أكثر بينت أن النساء كن أقل احتمالا بنسبة 20% لأن يشخصن بالاكتئاب من أولئك اللائي كن يمارسن رياضة لمدة عشر دقائق أو أقل يوميا.

أما النساء اللائي كن يشاهدن التلفاز لثلاث ساعات أو أكثر يوميا فقد كن أكثر احتمالا بنسبة 13% لأن تشخصن بالاكتئاب من أولئك اللائي بالكاد كن يشاهدن التلفاز.

المصدر : ديلي تلغراف